تخوّف في الصين من موجة كورونا ثانية

تخوّف في الصين من موجة انتشار ثانية لفيروس كورونا، بعد تسجيل حالات جديدة في مدينة شولان الواقعة في مقاطعة جيلين.

  • تخوّف في الصين من موجة كورونا ثانية
    رفعت سلطات مقاطعة جيلين درجة التأهب في مدينة شولان

تواجه الصين موجة محتملة ثانية لتفشي فيروس كورونا، بعد أن أعلنت اليوم الأحد، رصد 14 إصابة بالمرض، بينها 11 في مدينة شولان التي صنفّت منطقة عالية الخطورة مع عودة الوباء.

ورفعت سلطات مقاطعة جيلين درجة التأهب في مدينة شولان، من المنخفضة إلى المتوسطة، عقب تأكيد إصابة امرأة في 7 أيار/مايو.

وتبع ذلك رفع المسؤولين المحليين لتصنيف شولان، من المتوسط إلى عالي الخطورة، إثر تأكيد 11 إصابة جديدة في 9 أيار/مايو، جميعهم من أفراد أسرة المرأة المصابة ومخالطيها.

وقالت المتحدثة باسم لجنة الصحة الوطنية مي فين، إنه و"بالتوافق مع مقاييس الدولة لتصنيف الأوضاع الوبائية، ترفع مقاطعة جيلين، مستوى الخطر الوبائي في مدينة شولان من متوسط إلى مرتفع".

وأوضحت حكومة جيلين أن شولان، عززت إجراءات مكافحة الفيروس، بما فيها إغلاق المجمعات السكنية، وحظر التنقل غير الضروري، وإغلاق المدارس.

وذكرت لجنة الصحة الصينية اليوم الأحد، أنها سجلّت 14 حالة جديدة في البر الرئيسي الصيني، ما يمثل أكبر معدل منذ 28 نيسان/أبريل.

وسُجلت بين الإصابات الجديدة، أول حالة منذ 35 يوماً في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي وسط البلاد، حيث ظهر المرض في أواخر العام الماضي.​