الشاي يقي من الإصابة بأمراض البرد

يعتبر أخصائي التغذية الروسي الدكتور ميخائيل غينزبورغ أنه من الأفضل تناول بعض أنواع الشاي في موسم انتشار الأمراض الناتجة عن البرد. ويوصي بتناول شاي الورد البري والكركديه والزنجبيل خصيصاً

  • الأخصائي غينزبورغ: شاي الورد البري والكركديه والزنجبيل الأفضل لأمراض البرد
    عند الإصابة بأمراض البرد يجب شرب شاي الزنجبيل لأنه يخفض حرارة الجسم 

كشف أخصائي التغذية الروسي الدكتور ميخائيل غينزبورغ، الخصائص الفريدة لأنواع مختلفة من الشاي، خاصة تلك التي يجب تناولها في موسم انتشار أمراض البرد.

وتعتبر أنواع من الشاي إكسيراً صحياً حقيقياً، وهي تقي من الإصابة بأمراض البرد، يقول غينزبورغ إن "شاي الورد البري (الروز)، يشبه الشاي في خصائصه الوظيفية، وكل 100غرام منه تحتوي على ما يحتاجه الجسم من فيتامين С  خلال أسبوع. كما يحفز إنتاج الكولاجين، ما يجعل البشرة مرنة".

"أما النوع الثاني من الشاي المفيد جدا" يضيف الاخصائي الروسي "هو شاي الكركديه، الغني بمضادات الأكسدة ويمنع انتشار العدوى الموسمية، شرط عدم تخميره في إبريق معدني". ولفت إلى أن "الشخص الذي يتناول شاي الكركديه، لا يصاب بأمراض البرد نهائياً، أو يصاب بحالات خفيفة منها". وأضاف أنه إلى هذه الخصائص "يتحكم شاي الكركديه بمستوى ضغط الدم".

وتابع غينزبورغ قائلاً إن "شاي الزنجبيل يحتوي على مركبات الفلافونويد، التي لها تأثير مضاد للفيروسات والالتهابات بشكل مباشر". لافتاً إلى أنه "عند الإصابة بأمراض البرد، يجب شرب شاي الزنجبيل، لأنه يخفض درجة حرارة الجسم ويحسن الشهية والحالة الصحية". مشدداً على ضرورة  "استخدام الزنجبيل مقطعاً في الشاي وليس مبشوراً".