مختبر "بيونتك": توزيع لقاح كورونا قد يبدأ قبل نهاية العام الحالي

مدير مختبر "بيونتك" الألماني يطرح احتمال البدء بتوزيع لقاح كورونا قبل نهاية العام الجاري، بعد الحصول على ترخيص في أوروبا أو الولايات المتحدة.

  • مختبر
    مختبر "بيونتك": طلب الترخيص سيودع غداً أمام "الوكالة الأميركية للأدوية"

أعلن مدير عام مختبر "بيونتك" الألماني أوغور شاهين، الذي يعمل إلى جانب الأميركي "فايزر" لإنتاج لقاح ضد كورونا، اليوم الخميس، أنّه من "الممكن" حيازة ترخيص للقاح والبدء بتوزيعه قبل نهاية العام، في الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي.

وقال شاهين إن "ثمة فرصة أن نكون لا نزال قادرين هذا العام، على حيازة ترخيص في الولايات المتحدة أو أوروبا أو في الاثنين معاً".

وأوضح أنّ طلب الترخيص سيودع، يوم الجمعة المقبل، أمام "الوكالة الأميركية للأدوية"، كاشفاً أنه "من الممكن أن نتمكن من توزيع لقاحات في كانون الأول/ديسمبر".

وكان شاهين قد أوضح، يوم الأحد، أنه "لن تكون هناك عودة إلى الوضع الطبيعي هذا العام، حتى رغُم إيجاد لقاح فيروس كورونا الجديد، الذي توصلت إليه شركته وأظهر نتائج مُبشرة".

وأعلنت شركة "فايزر" الشريكة لـ"بيونتك"، أمس الأربعاء، أن المجموعة الدوائية ستقدم "قريباً جداً" طلباً للحصول على ترخيص لتسويق لقاحها في الولايات المتحدة.

وقال المدير العام ألبرت بورلا، إنه إذا سارت الأمور على ما يرام، فسيكون باستطاعة الشركة البدء بعمليات التطعيم خلال كانون الأول/ديسمبر.

وأعلنت شركة "فايزر" الأميركية وبالتعاون مع شركة "بيونتيك" الألمانية، أن لقاحهما الجاري تجربته ضد "كوفيد-19" أثبت فعاليته بنسبة 90%، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه.

ولم تذكر "إدارة الغذاء والدواء الأميركية" المدة التي ستستغرقها مراجعة البيانات المتعلّقة بفعالية اللقاح وسلامته، وهما المعياران الرئيسيان لإصدار الترخيص الطارئ له، إلى جانب القدرة على إنتاج جرعات منه بكميات كبيرة.