تجربة لقاح يقدم "حماية طويلة الأمد" من فيروس كورونا

بعد بدء شركة نوفافاكس الأميركية " تجارب على لقاح ضد كورونا، تقول إنه "لدى الاكتمال الناجح للمرحلة الأولى، سيجرى الجزء الخاص بالمرحلة الثانية من التجربة في عدة دول من بينها الولايات المتحدة".

  • تجربة لقاح يقدم "حماية طويلة الأمد" من فيروس كورونا
    "نوفافاكس": نتوقع نتائج تحقق المناعة والسلامة من التجربة في تموز/يوليو. 

قالت شركة نوفافاكس الأميركية، أمس الاثنين، إنها بدأت المرحلة الأولى من تجربة سريرية للقاح مرشح لفيروس كورونا المستجد، والمسبب لمرض كوفيد 19.

 وأضافت الشركة، أنها سجلت المشاركين الأوائل في التجربة وستظهر النتائج الأولية في تموز/يوليو المقبل.

وفي نيسان/أبريل الماضي، قالت الشركة التي تتخذ من ماريلاند مقراً لها، والتي تعمل بالتكنولوجيا الحيوية إنها "حددت المرشح (إن.في.إكس-كوف2373) الذي تعتزم أن تستخدم به عاملها المساعد (ماتريكس-إم) في تحسين الاستجابات المناعية.

وتُستخدم العوامل المساعدة أساساً في جعل اللقاحات تستدعي "مناعة قوية"، بما في ذلك من خلال الإنتاج الأكبر للأجسام المضادة، وتقدم حماية تستمر لفترة أطول ضد الإصابات الفيروسية والبكتيرية.

وقالت "نوفافاكس"، إنها تتوقع نتائج تحقق المناعة والسلامة من التجربة في تموز/يوليو. 

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي أوقفت فيه شركات الأدوية تجاربها السريرية للأمراض الأخرى، لإيجاد مضاد سمي لكوفيد-19 وهو المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، والذي أصاب أكثر من 5.3 مليون شخص في العالم وأودى بحياة 343000 آخرين.

وأشارت "نوفافاكس" إلى أنه لدى الاكتمال الناجح للمرحلة الأولى، سيجرى الجزء الخاص بالمرحلة الثانية من التجربة في عدة دول من بينها الولايات المتحدة.

وتابعت أن تجربة المرحلة الثانية ستقيم المناعة والسلامة وخفض مرض كوفيد-19 في نطاق عمري أوسع.