عباس يلوح بقطيعة كاملة مع واشنطن بعد إعلانها شرعية المستوطنات في الضفة الغربية

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقول إن القيادة الفلسطينية بدأت اجتماعات قبل 3 أيام لاتخاذ مواقف حيال إعلان واشنطن شرعية المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية وقد يصل إلى حد القطيعة الكاملة مع إدارة الرئيس دونالد ترامب.

  • عباس يلوح بقطيعة كاملة مع واشنطن بعد إعلانها شرعية المستوطنات في الضفة الغربية
    عباس: قد نقاطع الإدارة الأميركية تماماً

 

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن "الموقف الذي ستتخذه القيادة الفلسطينية حيال إعلان واشنطن شرعية المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية قد يصل إلى حد القطيعة الكاملة مع إدارة الرئيس دونالد ترامب".

وأضاف عباس " بدأت القيادة الفلسطينية اجتماعات قبل 3 أيام لاتخاذ مواقف ضد هذا الموضوع، وقد تصل هذه المواقف إلى حدود القطيعة الكاملة مع الإدارة الأميركية".

وتابع "تجربتنا مع الولايات المتحدة منذ ما بعد اتفاقات أوسلو إلى الآن أنها لم تقدم أي عمل إيجابي للقضية الفلسطينية، وهي بصراحة لا تؤمن بحل الدولتين، وإنما بدولة إسرائيل وحدها ولا وجود للفلسطينيين، ولقد عبرت عن ذلك إدارة الرئيس ترامب بكل وضوح".

الرئيس الفلسطيني لفت إلى أن "الإدارة الأميركية منذ فترة طويلة وهي تقوم بإجراءات وتعلن عن مواقف كلها معادية للشعب الفلسطيني، كما أنه أوقف كل المساعدات التي ترسل إلينا، بما فيها المساعدات الخاصة بالمستشفيات والأموال المقدمة للأونروا".

وعن تصريح بومبيو قال عباس "هذا التصريح وقفنا أمامه، ليس لأنه جديد، وإنما هو تكملة لما قام به ترامب وبما كان يفكر به نتنياهو". 

وأعلن بومبيو الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة الأميركية "أصبحت تعارض موقف الإدارات الأميركية السابقة من إنشاء المستوطنات الإسرائيلية، وباتت تعتبر إنشاء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية عملاً لا يتعارض مع القانون الدولي".

كما وجه نتنياهو الشكر للإدارة الأميركية، واصفاً إعلانها بأنه "تصحيح لظلم تاريخي".