بكين تفرض عقوبات على مؤسسات أميركية رداً على قانون "هونغ كونغ"

الصين تعلن التعليق الفوري للرسو المؤقت لسفن حربية أميركية في هونغ كونغ وتفرض عقوبات على عدة منظمات أميركية غير حكومية، رداً على "قانون حقوق الإنسان والديموقراطية" المتعلق بالتظاهرات في المدينة.

  • بكين تفرض عقوبات على مؤسسات أميركية رداً على قانون "هونغ كونغ"
    بكين تصدر قرارات عقابية ضد واشنطن على وقع الأزمة المستمرة في هون كونغ 

 

أعلنت الصين، اليوم الإثنين، التعليق الفوري للرسو المؤقت لسفن حربية أميركية في هونغ كونغ، وفرض عقوبات على عدة منظمات أميركية غير حكومية.

وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا شونيينغ، للصحافيين أن هذه التدابير العقابية تأتي رداً على تبني الولايات المتحدة قانون يدعم التظاهرات في هونغ كونغ.

وأشارت شونيينغ الى أن الحكومة الصينية "ستفرض عقوبات على منظمات غير حكومية أساءت التصرّف"، وهي "الصندوق الوطني للديمقراطية" و"المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية" و"المعهد الجمهوري الدولي" و"هيومن رايتس ووتش" و"فريدم هاوس"، من دون تحديد ما هي العقوبات.

وترسو سفن أميركية بشكل منتظم في المدينة الصينية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، في إطار زيارات تتيح  لها خصوصاً تأمين حاجاتها. وفي آب/أغسطس الماضي، عرقلت بكين زيارتين لسفن أميركية، بحسب البحرية الأميركية. وسبق أن حصلت زيارة للبحرية الأميركية في نيسان/أبريل الفائت، قبل بدء التظاهرات في هونغ كونغ في حزيران/يونيو.

وحذرت الخارجية الصينية الخميس الماضي، من أنها ستتخذ "إجراءات صارمة" رداً على القانون الأميركي، مشددةً على أن محاولات التدخل في المدينة "مآلها الفشل".

وكان الرئيس الأميركي، وقّع الأربعاء الماضي قانوناً "يدعم المتظاهرين، ويحظر تصدير بعض المعدات للشرطة في هونغ كونغ"، تحت عنوان "دعم حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ" الذي طرحه مجلس الشيوخ الأميركي، وتبناه الكونغرس.