اتساع رقعة الاحتجاجات في فرنسا والثلاثاء "يوم تعبئة"

الاحتجاجات في فرنسا تتسع وتجمع النقابات يعلن الثلاثاء المقبل "يوماً للتعبئة".

  • اتساع رقعة الاحتجاجات في فرنسا والثلاثاء "يوم تعبئة"
    اتساع الاحتجاجات في فرنسا، وإعلان يوم الثلاثاء يوماً للتعبئة

 

تتسع رقعة الاحتجاجات في فرنسا ضد خطة تعديل نظام التقاعد التي أعلن عنها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وانطلقت السبت تظاهرات عدة مع استمرار الاضرابات في قطاع النقل العام.

وحدد تجمع النقابات موعداً جديداً للتعبئة الثلاثاء القادم في 10 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وقال الأمين العام لنقابة القوى العاملة إيف فيريه، "لقد سددنا ضربة قوية، وولدت ديناميكية".

وأصدرت شرطة باريس أمرين بخصوص التظاهرات المرتقبة الثلاثاء، يتعلق الأول بإغلاق المتاجر، فيما يحدد الثاني مناطق يحظر فيها التظاهر.

واندلعت الاحتجاجات بسبب "النظام الشامل" للتقاعد الذي يُفترض أن يحلّ اعتباراً من عام 2025، مكان 42 نظاماً تقاعدياً خاصاً معمولاً بها حالياً.

وفي حين تعهدت الحكومة بترتيب "أكثر انصافاً"، إلا أن المعارضين للاصلاحات يخشون إلحاق الضرر بالمتقاعدين.

وشارك في التظاهرات أساتذة وعمال سكك حديد ورجال إطفاء وعاملون في القطاع العام وغيرهم.

ونزل أكثر من 800 ألف شخص إلى الشارع الخميس، فيما تراجع نشاط بعض القطاعات أو حتى توقّف مثل معامل التكرير. 

وقالت مديرية الشرطة في مدينة نانت إنّ نحو 2800 شخص تظاهروا السبت ضدّ الإصلاحات المطروحة، مشيرة إلى أن "التظاهرة شابتها صدامات بين قوات الأمن والمتظاهرين".

وفي باريس، تظاهر نحو 1000 من "السترات الصفر" في جنوب العاصمة، وسط جو متوتر وفي ظل رقابة أمنية.

وبحسب مديرية الشرطة، فإن 1800 شخص تظاهروا في مرسيليا تحت شعار "إصلاحك يشبه لافتتي، إنّهما من ورق"، تلبية لدعوة الاتحاد العام للعمل، وانضم إليهم متظاهرون من "السترات الصفر".

وتأثر قطاع النقل السبت أيضاً بالإضراب، إذ جرى تسيير 15% من القطارات في الضواحي الباريسية، وقطار سريع واحد من أصل 6، في حين أكدت الهيئة المستقلة للنقل في باريس إغلاق 9 خطوط مترو.

من جهته، تعهد رئيس الوزراء الفرنسي إداورد فيليب أنه سيعرض الأربعاء "مشروع الحكومة كاملاً"، بالإضافة إلى إجراء "إعادة تقييم تدريجي".

وقال أمين عام الكونفدرالية العامة للعمل فيليب مارتينيز، إن الحكومة تفعل "كل شيء لكي تستمر التعبئة والإضرابات"، معرباً عن أسفه لكون رئيس الوزراء "تكلم أمس لتحديد عدد من الأمور ولكن في العمق فإنّه لم يقل إنّه سيسحب مشروعه".