وزير الخارجية الإسرائيلي: قصف طهران ما زال أحد الخيارات المطروحة

وزير الخارجية الإسرائيلي يقول إن "إسرائيل" لن تسمح لإيران بإنتاج أسلحة نووية أو بالحصول عليها، ويشير إلى أن قصف طهران ما زال أحد الخيارات المطروحة للتعامل مع ما وصفه بـ "التهديد الإيراني".

  • وزير الخارجية الإسرائيلي: قصف طهران ما زال أحد الخيارات المطروحة
    وزيرالخارجية الإسرائيلي: قصف طهران ما زال أحد الخيارات المطروحة

 

قال وزيرالخارجية الإسرائيلي "إسرائيل كاتس" إن قصف طهران ما زال أحد الخيارات المطروحة للتعامل مع ما وصفه بـ "التهديد الإيراني".

وفي مقابلة مع صحيفة "كورييرا ديللا سيرا" الإيطالية قال كاتس إن "إسرائيل" لن تسمح لإيران بإنتاج أسلحة نووية أو بالحصول عليها، ووصف الضغط الأميركي والعقوبات  بالأمر الفعّال غير الكافي.

وانتقد كاتس دولاً أوروبية لعدم دعمها النهج المتشدد الذي تتبناه الولايات المتحدة تحت قيادة الرئيس دونالد ترمب الذي انسحب العام الماضي من الاتفاق النووي الذي عقدته الدول الكبرى مع إيران عام 2015 في عهد الرئيس باراك أوباما.

كاتس شارك في مؤتمر حواري لدول حوض البحر الأبيض المتوسط استضافته روما، وألقى كلمة قال فيها إن الوقت حان لتشكل الدول الغربية والعربية "ائتلافاً يردع إيران ويطلب منها وقف برامجها النووية".

 وكشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن إطلاعه رئيس حزب أزرق أبيض بني غانتس على ما وصفه بـ "المعلومات الاستخبارية الحساسة" التي يتعلق بعضها بتهديدات إيران وبالعلاقات مع الدول العربية.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نتنياهو قوله إنه دعا غانتس إلى إجراء انتخابات مباشرة بينهما لرئاسة الوزراء، مضيفاً أنه أطلع مؤخراً غانتس وأقطاب حزبه على "معلومات استخبارية وسياسية حساسة للغاية" تقتضي تغليب مصلحة الدولة على المصلحة الشخصية لكل منهما.