اجتماع جديد في واشنطن لحل أزمة "سد النهضة"

وزارة الري المصرية تعلن عقد اجتماع بين وزراء الخارجية والموارد المائية في مصر والسودان وأثيوبيا، لاستكمال المباحثات بخصوص قواعد الملء والتشغيل لـ "سد النهضة".

  • اجتماع جديد في واشنطن لحل أزمة "سد النهضة"
    مصر تعلن عن اجتماع جديد في واشنطن لحل أزمة "سد النهضة"

أعلنت وزارة الري المصرية، عن عقد اجتماع يوم غد الإثنين، في واشنطن، برعاية وزير الخزانة الأميركي، بين وزراء الخارجية والموارد المائية في مصر والسودان وأثيوبيا.

وأكّد بيان الوزراة "مشاركة البنك الدولي أيضاً، وذلك لاستكمال المباحثات بخصوص قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة"، مضيفاً أن هذا الاجتماع يتم في ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث مصر والسودان واثيوبيا، والذي عقد في واشنطن، يوم 6  تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.واستهدفت المباحثات التي جرت خلال الاجتماعين تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث للوصول إلى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وتخشى القاهرة أن يؤدي بناء سد النهضة الذي بدأته إثيوبيا في 2012، إلى تراجع في تدفق النيل الأزرق، الذي تعتمد مصر عليه للحصول على 90 في المئة من مياهها. وتسعى مصر إلى وساطة دولية حول المشروع، الذي من المتوّقع أن يصبح أكبر مصدر للطاقة الكهر- ومائية في أفريقيا حيث سيبلغ إنتاجه 6 آلاف ميغاواط.

بدورها، أعلنت إثيوبيا أن السد الضخم، الذي تقدّر كلفته بأربعة مليارات دولار سيبدأ توليد الكهرباء بحلول نهاية العام 2020، على أن يبدأ تشغيله بالكامل بحلول عام 2022.