علي الحسيني للميادين: على أميركا أن تعلم أننا في المنازلة الكبرى وسننتقم

المتحدث باسم علاقات وإعلام الحشد الشعبي - محور الشمال علي الحسيني يقول إن كل الحسابات الأميركية الصهيونية السعودية سقطت أمس في مراسم التشييع في العراق.

  • علي الحسيني للميادين: على أميركا أن تعلم أننا في المنازلة الكبرى وسننتقم
    علي الحسيني للميادين: الاهداف الاميركية لا تقتصر على الايرانيين والعراقيين بل باتت تشمل كل محور المقاومة

قال المتحدث باسم علاقات وإعلام الحشد الشعبي - محور الشمال علي الحسيني إن "على أميركا أن تعلم أننا في المنازلة الكبرى"، داعياً إلى ضرب كل الأهداف الأميركية في العالم وحتى تل أبيب.

ولفت الحسيني في اتصال مع الميادين إلى أن "الحشد الشعبي مستعد لذلك، لكننا مرتبطون بقرار الحكومة، وعلى الأميركيين أن يعلموا أننا سننتقم"، مضيفاً "ننتظر اليوم أن يتخذ البرلمان العراقي قرار إخراج القوات الأميركية وإلا سنتخذ قرار الثأر".

كما أشار الحسيني إلى أن الأهداف الأميركية لا تقتصر على الإيرانيين والعراقيين، بل باتت تشمل كل محور المقاومة، مشدداً على أن هناك عشرات الآلاف من الاستشهاديين و"أنا منهم لتنفيذ عمليات ضد الأميركيين في أي موقع كان".

كذلك، أكّد الحسيني أن "كل الحسابات الأميركية الصهيونية السعودية سقطت أمس في مراسم التشييع في العراق".

وأضاف المتحدث باسم علاقات وإعلام الحشد الشعبي - محور الشمال أن كل الشعب العراقي ومحور المقاومة ينتظرون قرار البرلمان الذي يُتوقع تصويته لإخراج الأميركيين من العراق، مؤكداً أن "من لم يصوت على قرار إخراج الأميركيين هو عميل ولا يشرّفنا تمثيله في البرلمان".

وتابع الحسيني قائلاً "ما ننتظره أولاً هو البرلمان وبعد ذلك ننتظر قرار قياداتنا ونحن مستعدون لتنفيذ ما يُطلب منا".