الكويت تنفي انسحاب القوات الأميركية من قاعدة عريفجان

الكويت تنفي معلومات عن سحب الولايات الأميركية قواتها من قاعدة من قاعدة عريفجان، وتشير إلى أن موقع اوكالة الانباء الكويتيىةتعرض للاختراق

  • الكويت تنفي انسحاب القوات الأميركية من قاعدة عريفجان
    قاعدة عريفجان في الكويت

نفت  الكويت اليوم الأربعاء معلومات عن سحب الولايات المتحدة قواتها من بلادها، مشيرة إلى أن حساب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية على موقع تويتر تعرض للاختراق.

وجاء على موقع الوكالة -الذي تعرض للاختراق وفق الكويت- أن الموقع نقل عن وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح أنه تلقى بياناً من قائد القوات الأميركية في الكويت عن نيّة واشنطن سحب قواتها من قاعدة عريفجان في غضون ثلاثة أيام.

وتمّ نشر هذه التغريدة على حسابي الوكالة باللغتين العربية والإنكليزية، ثم تمّ مسحهما بعد عدة دقائق.

وقال المتحدث باسم الحكومة الكويتية طارق المرزم في بيان إنه تمّ اختراق حساب الوكالة،مؤكداً أن ما ورد فيها من أنباء عن انسحاب القوات الأميركية "غير صحيح".

وتقع قاعدة عريفجان على بعد 70 كلم من الحدود الشمالية للسعودية. وهي القاعدة الكويتية الرئيسية التي يستخدمها الجيش الأميركي، وتضم عدة آلاف من القوات الأميركية، وتشكل قاعدة لعبور القوات من وإلى العراق وأفغانستان.

وترتبط الولايات المتحدة والكويت باتفاقية دفاعية تستمر لعشر سنوات من المفترض ان تنتهي بحلول العام 2022.

الاتفاقية بين الكويت وواشنطن وقعت عقب حرب الخليج الأولى في عام 1991 بعد أن قامت قوات دولية بقيادة أميركية بتحرير الكويت بعد غزو القوات العراقية لها.