هيئة تحرير الشام وحلفاؤها يخرقون الهدنة بقصف شوارع في حلب

مراسل الميادين يفيد باستهداف هيئة تحرير الشام بـ7 قذائف أحياء شارع النيل وشارع تشرين ومساكن السبيل في حلب، علماً أن إطلاق النار في إدلب كان قد دخل حيز التنفيذ بناء على اتفاق بين موسكو وأنقرة.

  • هيئة تحرير الشام وحلفاؤها يخرقون الهدنة بقصف شوارع في حلب
    مراسل الميادين: هدوء حذر يسود منطقة إدلب شمال سوريا.

أفاد مراسل الميادين في سوريا بأن هيئة تحرير الشام تستهدف بـ7 قذائف أحياء شارع النيل وشارع تشرين ومساكن السبيل في حلب، واستشهد 4 مدنيين، وأصيب عدد آخر بجروح بقصف لهيئة تحرير الشام على حيي شارع النيل والخالدية غرب حلب. 

وقال مراسلنا إن الطائرات السورية تلقي منشورات بريف حلب الغربي وإدلب تطالب المدنيين بالمغادرة عبر المعابر.

وفي إدلب شمال سوريا، دخل وقف إطلاق النار في إدلب شمال سوريا حيز التنفيذ بناء على اتفاق بين موسكو وأنقرة، وأفاد مراسل الميادين بأن هدوءاً حذراً يسود المنطقة.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية فتح ثلاثة معابر إنسانية في بلدة الحاضر بريف حلب الجنوبي، وممر أبو الظهور بريف إدلب الشرقي، وبلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، تمهيداً لخروج المدنيين إلى مناطق سيطرة الجيش السوري.

هذا ودمرت وحدات الجيش السوري أمس عدة آليات للتنظيمات الإرهابية وقضت على عدد من الإرهابيين خلال رمايات نارية مكثفة نفذتها ضد مواقعهم وتحركاتهم بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ونفذت وحدات الجيش خلال الساعات الماضية رمايات نارية مكثفة ضد مواقع وتحركات إرهابيي جبهة النصرة والمجموعات المتحالفة معها، والمنتشرة في خان السبل بريف سراقب جنوب شرق إدلب، ما أسفر عن تدمير عدة آليات ثقيلة ومقرّات. بالإضافة إلى استهدافهم في محيط معرة النعمان ومعرشورين بريف إدلب الجنوبي الشرقي.