الحكومة الروسية تعلن استقالتها بعد اقتراح بوتين تعديلات دستورية

رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف يعلن عن استقالة الحكومة بعد الرسالة التي وجهها الرئيس فلاديمير بوتين للجمعية الفيدرالية الروسية.

  • الحكومة الروسية تعلن استقالتها بعد اقتراح بوتين تعديلات دستورية
    ميدفيديف: أعتقد أنه من الصواب أن تستقيل الحكومة الروسية في التكوين الحالي

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رشح رئيس مصلحة الضرائب ميخائيل ميشوستين إلى رئاسة الحكومة. 

جاء ذلك بعدما أعلن رئيس الوزراء الروسي، دميتري ميدفيديف عن استقالة الحكومة بعد الرسالة التي وجهها الرئيس فلاديمير بوتين للجمعية الفيدرالية الروسية.

وقال ميدفيديف خلال لقاء مع الرئيس الروسي "أعتقد أنه من الصواب، وفقًا للمادة 117 من الدستور الروسي، أن تستقيل الحكومة الروسية في التكوين الحالي".

في وقت اقترح بوتين على رئيس الوزراء المستقيل، دميتري مدفيديف منصباً جديداً كنائب رئيس مجلس الأمن القومي لشؤون القدرة الدفاعية والأمن.

وقال الرئيس الروسي، خلال لقائه بمدفيديف، اليوم الأربعاء: "مدفيديف كان دائماً يتعامل مع قضايا تحسين القدرة الدفاعية والأمن في البلاد"، مضيفاً "أنا أعتبر ذلك ممكناً وطلبت منه أن يفعل ذلك في المستقبل".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترح بعض التغييرات في الدستور الروسي في رسالته إلى الجمعية الفيدرالية اليوم. 

هذا وتعتبر رسالة الرئيس إلى الجمعية الفدرالية، وفقاً للدستور، من واجبات رئيس الدولة، إذ يقوم بطرح تقييمه للأوضاع في البلاد، كما يحدد الاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية للمرحلة المقبلة.

وتعتبر هذه الرسالة، وثيقة سياسية قانونية، تعبر عن رؤية رئيس الدولة للتوجهات الاستراتيجية في مجال تنمية روسيا في المستقبل القريب وتشمل موضوعات أيديولوجية وسياسية واقتصادية ومقترحات محددة حول العمل التشريعي لمجلسي البرلمان – مجلس الدوما ومجلس الاتحاد.

وطلب بوتين من أعضاء الحكومة المستقيلة مواصلة أداء واجباتها كاملة حتى تشكيل حكومة جديدة.