القضاء الصيني يحكم بالسجن 13 عاماً على الرئيس السابق للانتربول بتهمة الفساد

القضاء الصيني يحكم على الرئيس السابق للانتربول "مينغ هونغوي" بالسجن 13 عاماً و 6 أشهر بعد إدانته بالفساد.

  • القضاء الصيني يحكم بالسجن 13 عاماً على الرئيس السابق للانتربول بتهمة الفساد
    حكم بالسجن 13 عاماً على الرئيس السابق للانتربول بتهمة الفساد في الصين

حكم القضاء الصيني اليوم الثلاثاء على الرئيس السابق للانتربول مينغ هونغوي بالسجن 13 عاماً و 6 أشهر بعد إدانته بالفساد.

ولن يستأنف مينغ الحكم، لذلك ينهي الحكم قضية بدأت في أيلول/سبتمبر 2018 عندما اختفى الرجل من مقر منظمة الشرطة الدولية في ليون.

وخلال محاكمته في حزيران/يونيو الماضي، اعترف مينغ بأنه تلقى رشاوى بقيمة 14,46 مليون يوان (1,86 مليون يورو).

ولم تكشف تفاصيل أخرى عن محاكمته، لكن الوقائع التي حوكم من أجلها لا علاقة لها بنشاطاته على رأس الانتربول.

وكان مينغ (66 عاما) يشغل هذا المنصب إلى جانب منصب نائب وزير الأمن العام الصيني.

وأعلنت المحكمة الشعبية الوسيطة الأولى في "تيانجين" أنه حكم أيضاً على مينغ بدفع غرامة قدرها مليونا يوان أى حوالى 260 ألف يورو.

زوجة مينغ أكدت العام الماضي أنها كانت ضحية محاولة خطف، وذكر محاميها أنها حصلت على اللجوء السياسي في فرنسا، وهي تتمتع حالياً بحماية أمنية.

وكانت بكين قد وجهت من قبل تحذيراً إلى باريس، من عواقب منحها اللجوء السياسي. وأثارت القضية توتراً بين الصين وفرنسا.

وأثار تعيين مينغ عام 2016، قلق منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان التي كانت تخشى أن تستخدم بكين وجودها لاعتقال منشقين صينيين مقيمين في الخارج.