بومبيو: اختبار الحكومة اللبنانية سيكون بأعمالها واستجابتها لمطالب الشعب

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، يقول إن اختبار الحكومة اللبنانية الجديدة سيكون "بأعمالها واستجابتها لمطالب الشعب"، ويشير إلى أن الحكومة القادرة والملتزمة بإجراء إصلاحات حقيقية وملموسة هي التي ستعيد ثقة.

  • بومبيو: اختبار الحكومة اللبنانية سيكون بأعمالها واستجابتها لمطالب الشعب
    بومبيو: الحكومة القادرة والملتزمة بإجراء إصلاحات حقيقية وملموسة هي التي ستعيد ثقة المستثمر

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن اختبار الحكومة اللبنانية الجديدة سيكون "بأعمالها واستجابتها لمطالب الشعب بتنفيذ الإصلاحات ومكافحة الفساد".

وأضاف بومبيو في تغريدةٍ على تويتر، أن "الحكومة القادرة والملتزمة بإجراء إصلاحات حقيقية وملموسة هي التي ستعيد ثقة المستثمر وتطلق العنان للمساعدات الدولية للبنان".

وأشار إلى "الاحتجاجات الموحدة وغير الطائفية والسلمية تعكس إلى حد كبير على مدى الأشهر الثلاثة الماضية تطلعات الشعب اللبناني لقيادته السياسية"، داعياً إلى "تنحية المصالح الحزبية جانباً والعمل من أجل المصلحة الوطنية".

بومبيو حثّ الحكومة والجيش والأجهزة الأمنية على "ضمان سلامة المواطنين خلال مشاركتهم في المظاهرات السلمية".

وتابع: "لا مكان للعنف والإجراءات الاستفزازية في الخطاب المدني".

وكان رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلف حسان دياب، وقعا الثلاثاء الماضي، على مرسوم تشكيل الحكومة في قصر بعبدا.

وتشكلت الحكومة الجديدة من 20 وزيراً بينهم 6 سيدات، وتضمنت زينة عكر وزيرة للدفاع، وناصيف حتي للخارجية، وغازي وزنة للمالية، ومحمد فهمي للداخلية.