وسائل إعلام إسرائيلية تحتفي بزيارة وزير العدل السعودي الأسبق إلى معسكر "أوشفيتس"

الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ووزير العدل السعودي السابق محمد العيسى، سيجري زيارة نادرة إلى معسكر "أوشفيتس" في بولندا كجزء من إحياء ذكرى "الهولوكوست"، ووسائل إعلام إسرائيلية تعتبر أن الزيارة "استمرار للاتجاه السائد في السعودية".

  • وسائل إعلام إسرائيلية تحتفي بزيارة وزير العدل السعودي الأسبق إلى معسكر "أوشفيتس"
    وسائل إعلام إسرائيلية تعتبر أن زيارة العيسى "استمرار للاتجاه السائد في السعودية"

ذكرت وسائل إعلامٍ إسرائيلية، اليوم الخميس أن الأمين العام لـ"رابطة العالم الإسلامي: محمد العيسى، سيقوم بزيارة نادرة إلى معسكر "أوشفيتس" في بولندا كجزء من إحياء ذكرى "الهولوكوست".

ومن المتوقع أن يصل الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، التي تتخذ من مكة مقراً لها، إلى "أوشفيتس" برفقة قادة دينيين مسلمين آخرين من أكثر من 24 بلداً، ووفد يضم مسؤولين من اللجنة "اليهودية-الأميركية"، وفق ما ذكرته صحيفة "تايم أوف إسرائيل".

وأشارت الصحيفة إلى أن العيسى الذي كان يشغل منصب وزير العدل في الحكومة السعودية، سيقوم إلى جانب رجال الدين ومسؤولين من اللجنة بجولة في متحف "تاريخ يهود بولندا" في وارسو، الجمعة.

وسيزورون أيضاً كنيس "نوزيك" في العاصمة البولندية ومسجد محلي، حيث تعتزم المجموعة أيضاً لقاء ناجين من المحرقة الجمعة في الكنيس، كما أن العيسى سيشارك في مأدبة "سبت مشتركة".

وسائل إعلام إسرائيلية وصفت خطوة العيسى بـ"المهمة بين الأديان"، معتبرةً أنها "استمرار للاتجاه السائد في السعودية التي تقاوم وبشدة إنكار الهولوكوست وأي عمل معاد للسامية".

وأضافت أن هذا الاتجاه بدأه العيسى قبل عامين عندما أرسل إلى متحف "المحرقة" في واشنطن رسالة عبّر فيها عن "تعاطفه مع الضحايا" وانتقد فيها من "ينكر المحرقة".

  • وسائل إعلام إسرائيلية تحتفي بزيارة وزير العدل السعودي الأسبق إلى معسكر "أوشفيتس"
    العيسى إلى جانب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

وتأتي زيارة العيسى المتوقعة لـ"أوشفيتس" بعد زيارته المتحف "لتخليد ذكرى المحرقة"، في العاصمة الأميركية واشنطن في أيار/ مايو 2018.

وفي كانون الثاني/ يناير 2019 كتب العيسى مقال رأي في صحيفة "واشنطن بوست" أدان فيه "الجرائم البشعة" التي ارتكبها "النازيون"، وقال  إن "المسلمين حول العالم يتحملون مسؤولية تعلم الدروس من المحرقة".

يذكر أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، استقبل في أيلول/ سبتمبر الماضي، وفداً من الرموز الإنجيلية الداعمة "لإسرائيل" يرأسه الكاتب الإسرائيلي جويل روزنبرغ، في ثاني زيارة يقوم بها إلى السعودية.

وخلال اللقاء الذي حضره العيسى، "جرى تأكيد أهمية بذل الجهود المشتركة لتعزيز التعايش والتسامح"، وفق ما ذكرته وكالة "واس" السعودية.