مسؤول عسكري أميركي: مقتل 5 أشخاص كانوا على متن الطائرة التي سقطت في أفغانستان

وسائل إعلام أميركية تنقل عن مسؤولٍ عسكري تأكيده مقتل 5 أشخاص كانوا على متن الطائرة الأميركية التي سقطت في أفغانستان، وحركة "طالبان" الأفغانية تعلن أنها أسقطت طائرة تحمل جنوداً أميركيين من بينهم ضباط كبار.

  • مسؤول عسكري أميركي: مقتل 5 أشخاص كانوا على متن الطائرة التي سقطت في أفغانستان
    "طالبان" أعلنت مقتل كل من كانوا على متن الطائرة

قالت وسائل إعلام أميركية إن المعلومات الأولية تشير إلى مقتل 5 أشخاص كانوا على متن الطائرة الأميركية التي سقطت في أفغانستان، اليوم الاثنين. 

ونقل الإعلام الأميركي عن مسؤول العسكري، توضيحه أن "الطائرة من طراز E-11A​  متخصصة بالاتصالات والقيادة والسيطرة"، لافتاً إلى أنه "لا يوجد مؤشر أنها أسقطت من الجو".   

وأعلنت حركة "طالبان" الأفغانية  أنها أسقطت طائرة تحمل جنوداً أميركيين في ولاية غزني، وسط البلاد.

وأكدت الحركة في بيان، "مقتل كل من كانوا على متن الطائرة، ومن بينهم ضباط كبار".

وبحسب "طالبان"، فإن الطائرة "كانت تحلّق في مهمّة مراقبة". وهذا النوع من الطائرات هو نفسه الذي يستخدمه سلاح الجو الأميركي في البلاد للمراقبة الإلكترونية.

وذكر مسؤولان من إقليم غزني أن الطائرة التي تحطمت "تخص شركة أجنبية على ما يبدو ولا تتبع الخطوط الجوية الأفغانية (أريانا) المملوكة للدولة.

وحيد الله كليمزاي حاكم إقليم غزني، أشار بدوره إلى أنه "لا توجد معلومات دقيقة عن الخسائر البشرية أو اسم شركة الطيران".

وبينما لم تعلّق القوات الأميركية في كابول على الأمر، أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية روح الله أحمدزاي، أن الطائرة ليست تابعة للقوات الأفغانية ولا لجهاز الاستخبارات ولا لوزارة الدفاع أو الداخلية.

من جهته، أوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية نصرت رحيمي، أن الطائرة التي كانت في طريقها من ولاية هيرات إلى العاصمة كابول، تحطمت لأسباب مجهولة.