بوتين والأسد يناقشان هاتفياً تنفيذ الاتفاقات الروسية التركية بخصوص إدلب

الرئيسان فلاديمير بوتين وبشار الأسد يناقشان هاتفياً قضايا تعزيز العملية السياسيّة في إطار اللجنة الدستورية السوريّة، وموضوع المساعدة الإنسانية لسوريا.

  • بوتين والأسد يناقشان هاتفياً تنفيذ الاتفاقات الروسية التركية بخصوص إدلب
    بوتين والأسد خلال لقائهما في سوتشي في العام 2018 (أ.ف.ب)

أعلن الكرملين أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحث باتصال هاتفيّ مع الرئيس السوري بشار الأسد الوضع في سوريا. 

الكرملين أوضح في بيان له، اليوم الجمعة، أن الرئيسين ناقشا تنفيذ الاتفاقات الروسية التركية المبرمة في 5 آذار/مارس لتحقيق الاستقرار في إدلب.

وتناول بوتين والأسد خلال اتصالهما أيضاً "قضايا تعزيز العملية السياسيّة في إطار اللجنة الدستورية السوريّة، وكذلك موضوع المساعدة الإنسانية لسوريا".

كما أشار البيان إلى أنّ "الرئيس الروسيّ هنأ نظيره السوريّ بعيد ليلة الإسراء والمعراج".

يذكر أنّ بوتين كان أطلع الأسد مؤخراً في اتصال هاتفي على الاتفاقيات التي تمّ التوصل إليها خلال القمة الروسيّة التركيّة الأخيرة. 

الرئيس السوري أعرب عن امتنانه لدعم بوتين في مكافحة الجماعات الإرهابية والجهود المبذولة لضمان سيادة سوريا، مقيّماً بشكل عالٍ "الاتفاق الروسي مع تركيا بشأن إدلب". 

وخلُص اجتماع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان إلى مذكرة تفاهم حول إدلب، تضمنت وقف إطلاق النار بدءاً من منتصف ليلة التوقيع، وإنشاء ممر آمن بطول 12 كيلومتراً على طول الطريق السريع M4.