بوتين وماكرون يبحثان التسوية في سوريا وليبيا ومكافحة فيروس كورونا

الرئيسان الروسي والفرنسي يبحثان في اتصال هاتفي تم مباشرة قبل قمة العشرين، التسوية في كل من ليبيا وسوريا، وناقشا إمكانية التعاون داخل مجلس الأمن بشأن مكافحة فيروس كورونا. 

  • بوتين وماكرون يبحثان التسوية في سوريا وليبيا ومكافحة فيروس كورونا
    بوتين ونظيره ماكرون ناقشا إمكانية التعاون داخل مجلس الأمن بشأن مكافحة فيروس كورونا. 

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، التسوية في كل من ليبيا وسوريا.

وجاء في بيان الكرملين، اليوم الخميس، حول الاتصال الهاتفي الذي تم بمبادرة من الجانب الفرنسي أن "الطرفان اتفقا على مواصلة الاتصالات على مختلف المستويات".

كما أضاف بيان الكرملين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره إيمانويل ماكرون ناقشا إمكانية التعاون داخل مجلس الأمن بشأن مكافحة فيروس كورونا. 

كما تبادلا في الاتصال الذي تم مباشرة قبل قمة الفيديو الطارئة لمجموعة العشرين، وجهات النظر حول الوضع بشأن جائحة كورونا، حيث أطلع الطرفان بعضهما البعض التدابير التي تم اتخاذها في روسيا وفرنسا لمواجهة انتشار هذا الفيروس وتقليل العواقب الاجتماعية والاقتصادية.

وأكد بوتين وماكرون على المزيد من التنسيق بشأن عودة مواطني البلدين إلى وطنهم، وضمان ظروف نقل الإمدادات والمعدات الطبية.

هذا وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إن بلاده يمكنها التغلب على فيروس كورونا في أقل من ثلاثة أشهر.

وشدد الرئيس الروسي في وقت سابق، على ضرورة أن تكون التدابير المتخذة لمكافحة فيروس كورونا صارمة وفعالة، مشيراً إلى أن ذلك سيساهم في التخلص من الفيروس بشكل أسرع.