"حزب الله العراق": الكاظمي طلب لقاءنا لشرح موقفه بشأن اغتيال "قادة النصر"

كتائب "حزب الله العراق" تؤكد امتلاكها أدلة تدين من قام باغتيال "قادة النصر" والأطراف التي شاركت فيها من جانب واشنطن، وتطالب بملاحقة المجرمين والمتورطين بالجريمة للاقتصاص منهم.

  • "حزب الله العراق": الكاظمي طلب لقاءنا لشرح موقفه بشأن اغتيال "قادة النصر"
    "حزب الله العراق" يحمّل واشنطن مسؤولية وتداعيات جريمة اغتيال "قادة النصر"

أكدت "كتائب حزب الله العراق"، أن جريمة اغتيال قادة النصر من جانب واشنطن "لا يمكن السكوت عليها".

وشددت الكتائب في بيان اليوم الخميس على أنه "لا يمكن تجاهل المطالبة بكشف حلقات الجريمة أو ملاحقة المتورطين فيها والاقتصاص منهم".

وقالت: "أعلنّا امتلاكنا أدلّة تخص الجريمة والأطراف التي شاركت فيها وقد وجهت إليها أصابع الاتهام"، معتبرة أن "هذه الجريمة النكراء تتحمل مسؤوليتها ونتائجها وتداعياتها الولايات المتحدة الأميركية".

كتائب حزب الله العراق، أضافت أن "رئيس جهاز المخابرات والمكلف بتشكيل الحكومة طلب وساطة للقائنا لشرح موقفه بشأن الجريمة".

وفي حين أشارت إلى أنها، طالبت بالإعلان عبر وسائل الاعلام عن تأليف لجنة متابعة قضية اغتيال "قادة النصر"، إلا أنها شدّدت على أن "الطرف الآخر رفض مطلب تأليف اللجنة".

وتابعت: "لن نرضى ببقاء قضية بهذه الأهمية خاضعة للتأويلات".

كتائب "حزب الله" العراق طالبت أيضاً "باطلاع الشعب العراقي على مجريات عمل اللجنة ونتائج تحقيقاتها بكل شفافية".

واغتيل قائد قوة القدس الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بقصف صاروخي أميركي قرب مطار بغداد الدولي في 3 كانون الثاني/ يناير الماضي.