التحالف السعودي يشن 11 غارة على مديرية صرواح غربي مأرب

قوات التحالف السعودي تشن غارات على صرواح غربي محافظة مأرب. وتستهدف بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية مناطق زراعية وسكنية في مديريتي حيدان وباقِم في محافظة صعدة شمال اليمن.

  • التحالف السعودي يشن 11 غارة على مديرية صرواح غربي مأرب
    قوات التحالف السعودي تستهدف مناطق زراعية وسكنية في اليمن

شنت طائرات التحالف السعودي 9 غارات على منطقتي مجازة والربوعة في عسير السعودية، فيما استهدفت بغارتين جويتين مديرية باقِم الحدودية مع عسير شمالي محافظة صعدة.

وكثفت قوات التحالف السعودي قصفها الصاروخي والمدفعي على منطقة بني صياح في مديرية رازِح الحدودية غربي المحافظة، ومناطق زراعية وسكنية في مديرية حيدان جنوبي غرب محافظة صعدة، وهو ما أسفر عن نفوق عدد من المواشي، فيما عاودت مقاتلات التحالف السعودي استهداف مديرية خَبْ والشَّعْف الحدودية مع نجران السعودية شرقي محافظة الجوف شرق اليمن بـ8 غارات. 

وقصف التحالف السعودي بـ11 غارة جوية مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب شمال شرق اليمن، على وقع استمرار المواجهات بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي من جهة أخرى في محيط معسكر كوفل وجبل هيلان في المديرية ذاتها. 

وأفاد مصدر عسكري في حكومة صنعاء برصد 57 خرقاً جديداً لقوات التحالف السعودي في جبهات محافظة الحُدَيْدَة خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية، مؤكداً أن هذه الخروقات توزعت بين استحداث تحصينات قتالية وقصف صاروخي ومدفعي بعشرات القذائف على مواقع الجيش واللجان. 

وكان المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء، العميد يحيى سريع، قد صرح بأن قوات هادي والتحالف السعودي واصلت تصعيدها في مختلف الجبهات، وشنت خلال الأسبوع الماضي أكثر من 11 عملية هجومية وتسللاً.

وأوضح سريع أن العمليات الهجومية والتسلل لقوى العدوان السعودي توزعا على جبهات الحدود والجوف ومأرب والبيضاء والضالع، مشيراً إلى أن طائراته شنت 110 غارات على محافظات صنعاء وصعدة والبيضاء ومأرب والجوف والضالع.

في مقابل ذلك، أعلن التحالف السعودي ارتفاع عدد خروقات قوات حكومة صنعاء لقراره الأحادي الجانب "لوقف إطلاق النار في اليمن، إلى 2572 اختراقاً شملت استخدام كافة أنواع الأسلحة والصواريخ الباليستية".

ونقل التلفزيون السعودي الرسمي عن قيادة التحالف السعودي قولها: "نطبق أقصى درجات ضبط النفس مع حق الرد المشروع، وملتزمون بوقف إطلاق النار ودعم جهود المبعوث الأممي". 

بدوره، قال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي في تغريدة على "تويتر": "رغم الأخذ والرد عبر المبعوث الأممي، إلا أننا لم نلمس الجدية الحقيقية التي تثبت الرغبة في إنهاء العدوان وفك الحصار عن اليمن". 

وأضاف الحوثي: "كل ما يحصل تقديم مقترحات شكلية لا تمس جوهر القضية، ولا تقدم حتى حلول واقعية لجائحة كورونا، فكيف بعدوان تطاول لسنوات؟ ".

وقد استشهد 4 مواطنين يمنيين، بينهم طفل، وأصيب طفل آخر، أمس الخميس، جراء قصف صاروخيّ لبوارج التحالف السعودي على منطقة الجَر الزراعية في مديرية عَبْس في محافظة حَجَّة الساحلية على البحر الأحمر شمال غرب اليمن. 

يأتي ذلك فيما تواصل طائرات التحالف السعودي شنّ غاراتها على مناطق متفرقة من البلاد، حيث استهدفت غارات عدة منطقة مجازة الحدودية بين عسير السعودية ومحافظة صعدة.