موسكو: إرهابيو إدلب يعترضون جهودنا ويعرقلون الدوريات الروسية التركية

نائب وزير الخارجية الروسي يقول إن بلاده تواصل عملها لتنفيذ البروتوكول الروسي التركي في منطقة خفض التصعيد في سوريا، وأن الإرهابيين يعملون على تدعيم إمكانياتهم وتعطيل الدوريات الروسية التركية المشتركة.

  • موسكو: إرهابيو إدلب يعترضون جهودنا ويعرقلون الدوريات الروسية التركية
    سيرومولوتوف: استفزازات الجماعات المسلحة غير الشرعية تسجل بانتظام في منطقة خفض التصعيد

قال نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف، إن "الإرهابيين في منطقة إدلب يُدعمون إمكاناتهم القتالية، كما تُبذل جهود لتعطيل الدوريات الروسية-التركية".

وقال سيرومولوتوف في مقابلة مع وكالة إنترفاكس الروسية، "نواصل العمل على تنفيذ البروتوكول الإضافي الروسي التركي في منطقة خفض التصعيد في إدلب"، مضيفاً أنه "وفقاً للبيانات الواردة، فإن الوضع في هذه المناطق لا يزال متوتراً". 

وأشار إلى أن "الاستفزازات من مختلف الجماعات المسلحة غير الشرعية تسجل بانتظام في منطقة خفض التصعيد".

نائب الوزير الروسي شدد على أن "مقاتلي هيئة تحرير الشام والجماعات المرتبطة بها تعترض بنشاط جهودنا لفتح الطريق السريع M-4، في محاولة لتعطيل الدوريات الروسية-التركية المشتركة".

وكانت وسائل إعلام تركية نقلت في 16 آذار/ مارس الماضي عن مصادر عسكرية قولها إن "نقاط المراقبة التركية في إدلب لم تتعرض لأي هجوم عقب التفاهم الذي توصلت إليه روسيا وتركيا في 5 آذار/ مارس الماضي.

وعقب قمة روسية تركية مشتركة بحثت التطورات الأخيرة في إدلب السورية، خلُص اجتماع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان آنذاك، إلى مذكرة تفاهم حول إدلب، ضمنت وقف إطلاق النار بدءاً من منتصف ليل 5 آذار/ مارس، وإنشاء ممر آمن بطول 12 كلم على طول الطريق السريع M4.