مقتل 4 من حزب العمال الكردستاني بقصف تركي شمال العراق

طائرات تركية تقصف منطقة قريبة من قضاء ماوت في محافظة السليمانية مما أدى إلى مقتل عدد من مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

  • مقتل 4 من حزب العمال الكردستاني بقصف تركي شمال العراق
     اشتباكات مسلحة اندلعت، مساء الإثنين، بين عناصر حزب العمال والجيش التركي في جبال قمطلة

كشفت مصادر أمن كردية في إقليم كردستان العراق، اليوم الأربعاء، عن مقتل 4 مسلحين من حزب العمال الكردستاني، بقصف جوي استهدف مركبتهم ليلة أمس الثلاثاء، قرب محافظة السليمانية، فيما تشير المعلومات المتوفرة حتى الآن إلى أن القصف نفذ بواسطة طائرة تركية مسيرة.

ووفقاً لمسؤول كردي في قوات الأسايش (الأمن) بمحافظة السليمانية، فإنه بحدود الساعة الحادية عشرة من ليلة أمس، قصفت طائرة مسيرة سيارة رباعية الدفع، تقل خمسة من أعضاء حزب العمال الكردستاني، بالقرب من مدينة ماوت، 60 كم شمال شرقي السليمانية، ثاني أكبر مدن إقليم كردستان العراق.

كما أكد بأن المعلومات المتوفرة حول القصف أنه نفذ بواسطة طائرة مسيرة تركية، كونها ليست المرة التي تتم فيها مثل تلك العمليات التي تستهدف قيادات وعناصر بارزة بحزب العمال تتحصن في مناطق عدة بالإقليم.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من عملية للجيش التركي داخل الأراضي العراقية في منطقة "كاني ماسي"، ضمن محافظة دهوك، استهدفت أيضاً أحد معاقل حزب العمال الكردستاني، بعد مهاجمة مسلحي حزب العمال ثكنة للجيش التركي داخل الأراضي العراقي.

وقال مدير ناحية "كاني ماسي"، سربست عقراوي، إن اشتباكات مسلحة اندلعت، مساء الإثنين، بين عناصر حزب العمال والجيش التركي في جبال قمطلة، داخل البلدة، بعد قيام مسلحي عناصر حزب العمال بإطلاق نار على موقع عسكري تابعة للجيش التركي، مبيناً أن فتاة بعمر 12 عاماً أصيبت خلال الاشتباك تدعى داليا إبراهيم، وتم نقلها إلى مستشفى طوارئ دهوك.

ونقلت وسائل إعلام محلية كردية عراقية عن قائم مقام قضاء ماوت في السليمانية، كامران حسن، قوله إن "القصف تم ليلة أمس بالقرب من قرية سفرة التابعة لقضاء ماوت، وأسفر عن مقتل 4 من مسلحي الحزب، فضلاً عن إحداث أضرار مادية كبيرة بمستشفى القرية ومنازل المواطنين".

وأشار إلى أن "الحديث عن وجود مقاتلي حزب العمال في مستشفى القرية أثناء قصفهم غير صحيحة، ومقاتلي حزب العمال كانوا داخل سيارة خاصة بهم أثناء تعرضهم للقصف الجوي".