ثلاثة أسرى يدخلون أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال

يدخل ثلاثة أسرى اليوم أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال وهم:عبد الفتاح رياض زامل،علي عليان وتامر الريماوي.

  • ثلاثة أسرى يدخلون أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال
    ثلاثة أسرى يدخلون أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال

يدخل ثلاثة أسرى اليوم أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال وهم:

 الأسير عبد الفتاح رياض زامل (45 عاماً) من سكان مدينة نابلس، يدخل اليوم عامه الثامن عشر على التوالي.

وقد اعتقلته قوات الاحتلال في 29 أيار/ مايو 2003، وتعرض لتحقيق قاسٍ لأكثر من شهرين، قبل أن تصدر محكمة سالم العسكرية بحقه حكماً قاسياً بالسجن الفعلي لمدة 24 عاماً، حيث وجهت له تهمة تنفيذ عمليات أدت إلى وقوع إصابات في صفوف الاحتلال.

 كان الأسير زامل بصدد عقد قرانه قبل الاعتقال، وتأجلت فرحته حتى العام 2014 حين تحدى السجّان وعقد قرانه من داخل الأسر على ابنة عمته.

  • ثلاثة أسرى يدخلون أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال
    الأسير علي عليان

الأسير علي عليان من محافظة رام الله، اعتقل أول مرة عام 1993 وكان عمره 15 عاما لمدة عام واحد. وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في 28 أيار/ مايو 2003 وحكم عليه بالسجن 5 مؤبدات و20 عام ويقبع الآن في سجن "رامون".

ويدخل اليوم عامه اليوم عامه الثامن عشر في معتقلات الاحتلال.

  • ثلاثة أسرى يدخلون أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال
    الأسير تامر الريماوي ووالدته التي توفيت قبل أشهر

الأسير تامر الريماوي من بلدة بيت ريما، يدخل اليوم عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات، وقد توفيت والدته في شهر شباط/ فبراير الماضي دون أن يتمكن من وداعها.

اعتقلت قوات الاحتلال الريماوي في 28 أيار / مايو 2003،بتهمة قتل وجرح عدد من المستوطنين وإعداد عمليات فدائية واعتقل في منطقة بتونيا فهو قائد بارز في كتائب شهداء الأقصى وهو الآن قابع في سجن ريمون.

ويعاني  تامر من أمراض كثيرة منها آلام في الظهر والركب. وقد قام الاحتلال في شهر اَب/ أغسطس عام 2014  بتعذيبه في المسكوبية على كرسي العذاب، ما أدى إلى كسر في رأسه و فقدان وعيه وغيبوبة لمدة 3 أيام ولم يقدموا يومها العلاج اللازم له.