المرتضى يؤكد الجهوزيّة لتنفيذ صفقة تبادل الأسرى المتفق عليها في عمّان

رئيس لجنة الأسرى في حكومة صنعاء عبد القادر المرتضى، يحمّل التحالف السعوديّ مسؤولية تأخر تطبيق اتفاق عمّان لتبادل الأسرى، بسبب رفضه التوقيع على خطة تنفيذ الصفقة المقدمة من الأمم المتحدة والصليب الأحمر.

  • المرتضى يؤكد الجهوزيّة لتنفيذ صفقة تبادل الأسرى المتفق عليها في عمّان
    المرتضى يتحدث عن الجهوزية لتنفيذ صفقة تبادل الأسرى

أكد رئيس لجنة الأسرى في حكومة صنعاء عبد القادر المرتضى، الجهوزية لتنفيذ صفقة التبادل المتفق عليها في عمّان، حرصاً على سلامة الأسرى من خطورة تفشي فيروس كورونا.

وأشار المرتضى في تغريدة له على "تويتر" اليوم الأحد،  إلى أنّ تأخر تطبيق اتفاق عمان هو "بسبب رفض طرف العدوان التوقيع على خطة تنفيذ الصفقة المقدمة من الأمم المتحدة والصليب الأحمر والتي وقعنا عليها قبل أسبوعين".

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي،  دعا السلطات المصرية لأخذ زمام الأمور لتنفيذ مبادرة زعيم "أنصار الله" عبد الملك لتبادل أسرى السعودية والمعتقلين الفلسطينيين.

وأشار الحوثي إلى أن "السلطات المصريّة تعمل بين الحين والآخر في تقريب وجهات النظر مع الفصائل الفلسطينيّة، وتعمل على خفض التوترات في غزة مع الكيان". 

المرتضى كان أعلن في نيسان/أبريل الماضي للميادين، عن أنّ التحالف السعودي "لم يقدّم كشوفات بأسماء الأسرى بعد"، مبرزاً أنّه تمّ "الاتفاق على نحو 1020 إسماً من الطرفين، وهناك خلاف حول 400 اسم حتى الآن". 

وقال المرتضى إن "شقيق الرئيس هادي سيكون ضمن الجزء الثاني للصفقة، إذا تمّ الإفراج عن الأسماء التي نريدها"، موضحاً أنّ "الطرف الآخر يقدم أسماء لأسرى لا نعرفهم".

يذكر أنّ زعيم حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، أعرب في وقت سابق، عن استعداد صنعاء للإفراج عن عدد من الأسرى السعوديين مقابل الإفراج عن المختطفين من حركة حماس.