بوتين وترامب يبحثان مكافحة كورونا وقمة "G7"

الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين يؤكدان في اتصال هاتفي على أنّ التعاون بين البلدين يمكن له تحقيق الكثير في مجال الاستقرار الاستراتيجي ومكافحة الأوبئة.

  • بوتين وترامب يبحثان مكافحة كورونا وقمة "G7"
    ترامب يشارك في اجتماع مع بوتين خلال قمة مجموعة العشرين في أوساكا في 28 حزيران/ يونيو 2019 (أ ف ب- أرشيف)

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأميركي دونالد ترامب، مكافحة فيروس كورونا والتعاون في الفضاء وعقد القمة المرتقبة لـ"G7"، إضافة إلى أسعار النفط والحوار الاستراتيجي.

وأفاد الكرملين بأن بوتين وترامب أجريا، اليوم الاثنين، اتصالاً هاتفياً بمبادرة من الجانب الأميركي، حيث "تبادلا الآراء حول الإجراءات التي يتم اتخاذها في كلا البلدين لمكافحة فيروس كورونا".

وأكد بوتين وترامب، حسب البيان، تصميمهما المشترك على تطوير التعاون متبادل المنفعة في مجال الفضاء، وبحث الرئيسان الوضع في سوق النفط العالمية في سياق تطبيق اتفاق "أوبك+" الخاص بخفض الإنتاج النفطي.

ووفقا للبيان، شدّد بوتين وترامب عل أن "هذا الاتفاق متعدد الأطراف، الذي تم التوصل إليه بدعم نشط من قبل الرئيسين الروسي والأميركي، يؤدي إلى الإحياء التدريجي للطلب على النفط وإعادة إرساء الاستقرار في الأسعار".

وذكر الكرملين أن ترامب أبلغ بوتين بفكرة عقد قمة لمجموعة دول "G7" بدعوة محتملة لرؤساء كل من روسيا وأستراليا والهند وكوريا الجنوبية.

وأشار الجانبان إلى "أهمية تفعيل الحوار الروسي الأمركي في مجال الاستقرار الاستراتيجي وإجراءات تعزيز الثقة في القطاع العسكري".

كما هنأ الرئيس الروسي نظيره الأميركي على عملية الإطلاق الناجح لمركبة "Crew Dragon" الفضائية المأهولة الأميركية، والتي أوصل ترائدي فضاء أميركيين إلى المحطة الفضائية الدولية.

وأشار بيان الكرملين إلى أن "المحادثة حملت طابعا بناء وعملياً وجوهرياً"، مشدداً على أن الجانبين "اتفقا على الاستمرار في الاتصالات على مستويات مختلفة".

وجاء في بيان الكرملين أنه جرى تبادل آراء حول تدابير مكافحة فيروس كورونا في البلدين، كما أعرب بوتين عن امتنانه على توريد أجهزة التنفس الاصطناعي الأميركية إلى روسيا. وأكد الجانبان أن التعاون الروسي الأميركي يمكن له تحقيق الكثير في مجال الاستقرار الاستراتيجي ومكافحة الأوبئة.

وكان ترامب أعلن في أيار/ مايو الماضي أنّ بوتين قبل اقتراحه بتزويد روسيا بأجهزة تنفس اصطناعي لدعم المرضى المصابين بالفيروس.

يشار إلى أن روسيا أرسلت بدورها، في وقت سابق، طائرة إلى الولايات المتحدة الأميركية فيها إمدادات ومعدات طبية.