قوّات حكومة الوفاق تسيطر على مطار طرابلس الدولي

بعد استعادتها قاعدة "الوطيّة" الجويّة من سيطرة قوّات المشير خليفة حفتر، قوّات حكومة الوفاق الوطني الليبية تتقدم على الأرض وتسيطر على مطار طرابلس الدوليّ.

  • قوّات حكومة الوفاق تسيطر على مطار طرابلس الدولي
    مطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس  (أ.ف.ب)

أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، اليوم الأربعاء، سيطرتها على مطار العاصمة "طرابلس" الدولي.

المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، العقيد محمد قنونو، أشار إلى أنّ قوّاته "حررت مطار طرابلس الدولي بالكامل"، مؤكداً أنّ القوّات التابعة لقوات المشير خليفة حفتر "انسحبت باتجاه قصر بن غشير". 

كما أكد قنونو أنّ سلاح الجوّ التابع لقواته "نفّذ خلال الساعات الأخيرة 3 ضربات استهدفت سريّة لدبابات قوات حفتر في قصر بن غشير ودبابة داخل مطار طرابلس"، مبرزاً أنهم نجحوا قبل يومين في "إحكام الطوق حول مطار طرابلس تمهيداً لتحريره".

يذكر أنّ قوات حكومة الوفاق كانت أعلنت صباح اليوم الأربعاء، أنها باشرت اقتحام مطار طرابلس الدولي "بحذر"، زاعمةً "وجود كميات كبيرة من الألغام".  

والمطار المذكور، كان مطاراً دوليّاً يخدم العاصمة الليبيّة، ويبعد عنها حوالي 27 كم، لكن تمّ إغلاقه وإيقاف العمل فيه منذ العام 2014، نظراً للأضرار الكبيرة التي لحقت به نتيجة الاشتباكات والوضع الأمني، حيث تمّ تحويل الرحلات الجويّة إلى مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة.

كما نجحت قوّات الوفاق في استعادة السيطرة على قاعدة "الوطيّة" الجويّة من قبضة قوات حفتر يوم 18 أيار/مايو الماضي.

في سياق آخر، يزور  رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ، فائز السراج، تركيا الداعمة لقوّات حكومته، غداً الأربعاء، بهدف "بحث سبل الحل السياسيّ في ليبيا". 

من جهتها، رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم أمس الثلاثاء، بقبول طرفيّ النزاع في ليبيا، استئناف مباحثات اللجنة العسكريّة المشتركة "5+5" (5 أعضاء من قوات اللواء المشير خليفة حفتر و5 أعضاء من قوات حكومة الوفاق)، التي تهدف إلى وقف إطلاق النار، بعد توقفها لأكثر من 3 أشهر، وبعد فشل مؤتمر برلين الأخير في فرض الهدنة.