الأمم المتحدة: أكثر من 20 مليون يمني يعانون من الجوع المزمن

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يعلن أن ملايين اليمنيين من الأكثر عرضة في العالم "لفقدان الغذاء نهائياً بسبب وباء كورونا"، ويشير إلى أنه يجب تأمين الغذاء وسبل الرعاية الصحية.

  • الأمم المتحدة: أكثر من 20 مليون يمني يعانون من الجوع المزمن
    الأمم المتحدة: بات 80% من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية طارئة

أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أن أكثر من 20 مليون يمني يعانون من الجوع المزمن، مشيراً إلى أنهم من الأكثر عرضة في العالم "لفقدان الغذاء نهائياً بسبب وباء كورونا".

وقال البرنامج الأممي إن احتمال إصابة اليمنيين بالوباء مرتفعة، مشدداً على أنه يجب تأمين الغذاء وسبل الرعاية الصحية في بلد "بات 80% من سكانه بحاجة إلى مساعدات إنسانية طارئة بسبب حرب التحالف السعودي التي دفعت الملايين إلى حافة المجاعة".

ومنذ أيام، حذّرت الأمم المتحدة من وضع كارثيّ من جراء وباء كورونا في اليمن، ودعا الأمين العام أنطونيو غوتيريش الدول المانحة إلى تقديم المساعدات للحد من خطورة الوضع الإنساني. 

وقال غوتيريش: "لدينا القليل من المال المخصص لعمليات المساعدة في اليمن وهذا أمر لم يحصل سابقاً"، مضيفاً أنه "ما لم نحصل على تمويل كبير، سيتم إغلاق أكثر من 30 من أصل 41 برنامجاً رئيسياً للأمم المتحدة في اليمن في الأسابيع القليلة المقبلة".

كما أشار إلى أنه "نحن في سباق مع الزمن" لمنع كارثة في اليمن. 

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية في حكومة صنعاء يوسف الحاضري، قال في وقت سابق إنّ طفلاً واحداً يموت كل 5 دقائق بسبب سوء التغذية أو مرض معدي، أي ما يعادل وفاة 288 طفل يومياً.

وذكر الحاضري، أنه هناك نحو 700 ألف إنسان يمني يموت سنوياً بمعدل يصل إلى 2000 حالة وفاة يومياً في جميع أنحاء اليمن، مؤكداً أنّ العدوان والحصار لهما "دور كبير جداً في ارتفاع هذا المعدل".