ظريف متوجهاً لترامب: يمكنك إصلاح "حماقة" مستشاريك!

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، يتحدى الرئيس الأميركي للعودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن قبل عامين.

  • ظريف متوجهاً لترامب: يمكنك إصلاح "حماقة" مستشاريك!
    وزير الخارجية الإيراني (صورة أرشيفية)

تحدى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، للعودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن قبل عامين، بعد "نبرة ترامب التصالحية"، تعليقاً على إفراج طهران عن أحد أفراد البحرية الأميركية.

وكتب ظريف على تويتر مخاطباً ترامب "حققنا تبادلاً إنسانياً على الرغم من جهود مرؤوسيك".

وتابع: "كان لدينا اتفاق عندما توليت منصبك...ارتكب مستشاروك، الذين عُزل معظمهم الآن، حماقة. الأمر متروك لك إن شئت إصلاحه".

ووجّه الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشكر لإيران بعد إطلاقها سراح الجندي السابق في البحرية مايكل وايت، معتبراً أن هذه الخطوة تظهر إمكان إبرام اتفاق بين "العدوين اللدودين".

وكتب ترامب على تويتر، "شكراً إيران، هذا يظهر أن التوصل إلى اتفاق أمر ممكن".

وأفرجت إيران أمس الخميس عن مايكل وايت، في إطار اتفاق يقضي أيضاً بأن تسمح الولايات المتحدة للطبيب الأميركي من أصل إيراني ماجد طاهري بزيارة إيران.

من جهته، أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم الجمعة، أن ظريف اجتمع مع بيل ريتشاردسون السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة "قبل شهور" لمناقشة تبادل سجناء.

وقال موسوي "الجمهورية الإسلامية لطالما رحبت واستجابت بشكل إيجابي للجهود الإنسانية التي تؤدي إلى إطلاق سراح الرهائن الإيرانيين في الولايات المتحدة وفي خارجها".