عشرات ضباط "مكافحة الشغب" يقدمون استقالتهم في نيويورك!

بعد "حادثة اعتداء" الشرطة على متظاهر مسنّ في مدينة بوفالو، عشرات الضباط يتقدمون باستقالتهم رافضين محاسبة زملائهم الذين قاموا بالاعتداء.

  • عشرات ضباط "مكافحة الشغب" يقدمون استقالتهم في نيويورك!
    استقالة 57 عنصراً من فرقة مكافحة الشغب في بافالو بولاية نيويورك استنكارا لتوقيف 2 من زملائهم

تحدثت صحيفة "واشنطن بوست" عن  تقديم 57 ضابطاً استقالتهم من شرطة مدينة بوفالو في ولاية نيويورك الأميركية، بعد  حادثة تعرض رجل يبلغ من العمر 75 عاماً إلى الدفع على يد الشرطة.

واستقال الضباط 57 احتجاجاً على توقيف الضابطين اللذين دفعا الرجل، وذلك خلال محاولة الشرطة منع المتظاهرين من خرق منع التجوال فى المدينة، وفق ما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

وأظهر تسجيل مصور ضابطين من شرطة بوفالو، وهما يدفعان رجلاً يبلغ من العمر 75 عاماً ويسقطانه أرضاً، حيث شوهد الدم ينزف من رأسه قبل أن يتم نقله لاحقاً إلى المستشفى.

وشوهد الرجل راقداً على الأرض وهو ينزف، بينما كان عشرات أفراد الشرطة يمرون جانبه من دون أن يمدّ له أياً منهم يد العون.

 وقال جون إيفانز، من شرطة بوفالو، إن الضباط استقالوا بسبب المعاملة "غير العادلة" لاثنين من زملائهم "الذين كانوا ببساطة ينفذون الأوامر".

من جهته قال رئيس بلدية المدينة، بايرون براون، الذي نشر العقوبة على "تويتر"، إنه ومفوض الشرطة "شعرا باستياء" شديد بعد مشاهدة الفيديو.