استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال قرب "أبو ديس"

وسائل إعلام إسرائيلية تؤكد إطلاق شرطة الاحتلال النار على سائق فلسطيني "لشبهتهم بمحاولته تنفيذ عملية دهس"، وذلك بعدما ارتطمت سيارته بحافة الجزيرة المحاذية للغرفة الزجاجية التي يتواجد بها الجنود.

  • ارتطام السيارة بحافة الجزيرة المحاذية للغرفة الزجاجية التي يتواجد بها الجنود
    إعلام فلسطيني: ما جرى لم يكن محاولة دهس بل ارتطام بحافة الجزيرة المحاذية للغرفة الزجاجية

تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن استشهاد شاب فلسطيني برصاصة شرطة الإحتلال الإسرائيلية التي أطلقت النار عليه قرب "أبو ديس" لاشتباهها بمحاولته تنفيذ عملية دهس.

وقالت شرطة الاحتلال إن عناصر "حرس الحدود" أطلقوا النيران على سائق فلسطيني "بشبهة محاولة دهسهم قرب أبو ديس"، مما أسفر عن إصابة مقاتلة من "حرس الحدود" بجروح طفيفة، ثم "أطلق الجنود المتواجدون بالمكان النار على سيارته وأصابوه بجروح خطيرة"، واستشهد متأثراً بها في وقت لاحق.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن الشاب الفلسطيني، استشهد إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال عند حاجز "الكونتينر" شمال شرق بيت لحم.

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر رسمية قولها، إن ما جرى على "الكونتينر" لم يكن محاولة دهس، بل ارتطام بحافة الجزيرة المحاذية للغرفة الزجاجية التي يتواجد بها الجنود، وهو ما دفع جنود الاحتلال لإطلاق نار كثيف نحو السيارة.

وقالت حركة حماس إن الاحتلال "يرتكب جريمة جديدة بإِعدامه الشهيد أحمد عريقات، مضيفةً أن لا خلاص للشعب الفلسطينيّ إلا بطرد الاحتلال من كامل أرضه عبر المقاومة الشاملة.