بومبيو: واشنطن ترفض أن تتعامل بكين مع منطقة بحر الصين الجنوبيّ

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يعلن أن واشنطن ترحب بعزم زعماء بلدان "رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) حل الخلافات القائمة في بحر الصين الجنوبي في إطار القانون الدولي، بما فيه اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

  • وزير الخارجية الأميركيّ مايك بومبيو
    بومبيو أشار إلى أن مواقف إضافية حول الموضوع ستصدرها الولايات المتحدة قريباً

قال وزير الخارجية الأميركيّ مايك بومبيو، إن واشنطن ترفض أن تتعامل بكين مع منطقة بحر الصين الجنوبيّ كجزء ممّا وصفها بإمبراطوريتها.

بومبيو أشار في تغريدة على "تويتر"، إلى أن مواقف إضافية حول الموضوع ستصدرها الولايات المتحدة قريباً، معلّناً عن ترحيب واشنطن بخطط زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان"، الرامية إلى حلّ الخلافات في بحر الصين الجنوبيّ تحت سقف القانون الدولي، بما فيه اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

والجمعة الماضي، تبنّت دول آسيان، في ختام قمتها الـ 36 التي عقدت عبر تقنية "مؤتمرات الفيديو"، بياناً مشتركاً أعربت فيه، ضمن بنود أخرى، عن قلقلها البالغ إزاء تصاعد التوتر في "البحر الشرقي" (أي بحر الصين الجنوبي)، داعيةً إلى حل جميع النزاعات في المنطقة على أساس القوانين الدولية.

وعلى مدار عقود من الزمن، تتنازع الصين ودول أخرى عدة (فيتنام، بروناي، ماليزيا، الفلبين) على ملكية مجموعة من الجزر في بحر الصين الجنوبي، تم العثور فيها على احتياطات كبيرة من النفط والغاز.

ويزداد الوضع في المنطقة توتراً من حين لآخر عندما تقوم السفن الحربية الأميركية بعبور مياه البحر في تحركات تقول بكين إنها تنتهك القانون الدولي وتمس بسيادة الصين وأمنها، فيما أعلنت واشنطن أن سفنها ستبحر في كل مكان حيث يسمح القانون الدولي لها بذلك.