القوة البرية الإيرانية: أي خطوة تتخذها أميركا ضدنا ستتحول سفنها إلى خردة

المستشار الأعلى لقائد القوة البرية الإيرانية يقول إن العدو يقر بقدرات إيران في مجال الحرب الالكترونية، وأن قصف قاعدة عين الأسد، نموذج من اقتدار إيران في المنطقة.

  • قاعدة عين الأسد (من الأرشيف)
    قاعدة عين الأسد (أسوشيتد برس/الأرشيف)

قال المستشار الأعلى لقائد القوة البرية في حرس الثورة الإسلامية العميد محمد علي حق بين إن قصف قاعدة عين الأسد، نموذج من اقتدار إيران في المنطقة.

وخلال كلمة له في جامعة كيلان شمال البلاد، قال إن "العدو يقر بقدرات إيران في مجال الحرب الالكترونية، ويدرك أن أي خطوة يتخذها ضد إيران، ستتحول السفن الأميركية إلى خردة".

 وبحسب العميد محمد علي حق بين فإن "إيران بلغت مستوى من القوة بحيث باتت تنذر الطائرات الأميركية المسيرة وهي في الأجواء الدولية، فيما لا يجرؤ الأميركيون على الرد، بل لا يجرؤون على التقرب من الأجواء الإيرانية أيضاً، لمعرفتهم أنهم سيُستهدفون إذا اقتربوا".

وفي كانون الثاني/يناير الماضي ردّ حرس الثورة الإيراني على عملية اغتيال قائد قوة القدس السابق الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه، كما تبنى حرس الثورة إطلاق عشرات الصواريخ "أرض أرض" على قاعدة عين الأسد في العراق.

وفي ذلك الوقت، أقر الرئيس الأميركي دونالد ترامب،للمرة الأولى، بوقوع إصابات في صفوف الجنود الأميركيين من جراء الهجمات على قاعدة "عين الأسد".

وقال ترامب على هامش "منتدى دافوس" إن "هناك إصابات خفيفة مثل الصداع وهذه لا تعد إصابات خطيرة".