"فيسبوك" تدرس حظر الإعلانات السياسية قبيل انتخابات الرئاسة الأميركية

شركة "فيسبوك" تدرس حظر الإعلانات السياسية على منصتها للتواصل الاجتماعي قبيل الانتخابات الرئاسة الأميركية، وفق ما ذكر "بلومبرغ نيوز".

  • تقرير حظر
    تقرير حظر "فيسبوك" للإعلانات السياسية لا يزال قيد البحث ولم يُحسم بعد

ذكرت "بلومبرغ نيوز" نقلاً عن مصادر مطلعة أن شركة "فيسبوك" تدرس حظر الإعلانات السياسية على منصتها للتواصل الاجتماعي في الأيام التي تسبق انتخابات الرئاسة الأميركية المقررة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وأشار تقرير الشبكة إلى أن الحظر المحتمل لا يزال قيد البحث ولم يُحسم بعد، فيما قال متحدث باسم "فيسبوك" إن الشركة ليس لديها تعقيب على التقرير.

وتعرضّت الشركة لانتقادات على سياستها التي تعفي إعلانات السياسيين من الخضوع لمراجعة خاصة بالكشف عن الحقائق.

وكان موقع "تويتر" قد حظّر في العام الماضي الإعلانات السياسية، لكن "فيسبوك" أشار  إلى أنه لا يرغب في كبت الخطاب السياسي.

وكانت حملة المرشح المرجّح للحزب الديمقراطي في الانتخابات الأميركية جو بايدين نشرت الشهر الماضي خطاباً مفتوحاً للرئيس التنفيذي لـ"فيسبوك" مارك زوكربرج تدعو فيه الشركة إلى "تقصّي حقائق إعلانات السياسيين قبيل أسبوعين من الانتخابات".