لماذا قررت 18 ولاية أميركية من بينها واشنطن رفع دعوى قضائية ضد إدارة ترامب؟

17 ولاية أميركية بالاضافة إلى العاصمة واشنطن ترفع دعوى قضائية ضد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسبب سعيه إلى ترحيل الطلاب الأجانب المنتسبين إلى الجامعات الأميركية. 

  • ترامب يعلن إصراره على فتح المدارس في الخريف المقبل
    ترامب يعلن إصراره على فتح المدارس في الخريف المقبل

رفعت 17 ولاية أميركية بالإضافة إلى العاصمة واشنطن دعوى قضائية ضد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب سعياً إلى منع ترحيل الطلاب الأجانب المنتسبين إلى الجامعات الأميركية. 

وأشارت الدعوى إلى أن هذا القرار الرئاسي ينطوي على دوافع سياسية للضغط على إدارة الجامعات والمعاهد العليا، اتساقاً مع قرار الرئيس باستئناف الدارسة بشكل طبيعي في الخريف المقبل، ويمثل انتهاكاً من إدارة ترامب لقانون الإجراءات الإدارية.

ومن المقرر الاستماع إلى القضية يوم غد الثلاثاء في محكمة مدينة بوسطن بولاية ماساتشوستس، حيث يقود المدعي العام في الولاية هذه الدعوى التي تضم 18 مدعياً عاماً يمثلون 18 ولاية أميركية.

يشار إلى أن هذه الولايات تضم قراربة 373 ألف طالب أجنبي مسجلين العام الماضي، فيما المردود المالي من انتسابهم يقدر بـ14 مليار دولار.

وكانت السلطات الأميركية قررت عدم السماح للطلبة الأجانب بالعودة للولايات المتحدة في حال كانوا يدرسون في جامعات ستعتمد الدراسة عن بعد (عبر الإنترنت) الفصل المقبل.

أما في ما يتعلق بالطلبة المموجودين في الولايات المتحدة، فعليهم مغادرة البلاد أو اتخاذ تدابير أخرى بالتسجيل في جامعات لا تعتمد الدراسة عن بعد، وإلا سيعرضون أنفسهم للترحيل من قبل دائرة الهجرة، وفق السلطات. 

المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني كانت قالت في وقت سابق إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "يعرف أكثر من أي شخص أهمية إعادة فتح مدارسنا".

ولفتت إلى أن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بصدد إصدار توجيهات جديدة خاصة في الولايات التي تشهد انتشاراً للفيروس، و"كما قال مدير المركز لا ينبغي استخدام هذا التوجيه كسبب لعدم إعادة فتح المدارس"، وفق ماكيناني.

ووفق ماكيناني فإن رابطة أطباء الأطفال تقول إن "الأطفال والمراهقين هم أكثر عرضة للخطر إذا مكثوا في المنازل، والمختصون ذكروا أن تأثير الفيروس محدود على الأطفال، لذا على المدارس ان تعيد فتح أبوابها".

وقدّم أمس الأحد نحو 60 جامعة أميركية وثيقة تؤيد فيها دعوى قضائية رفعتها جامعتان أخريان سعياً لوقف تنفيذ قرار ترامب، بمنع الطلبة الأجانب من البقاء في البلاد "إذا لم تنظم المؤسسات التعليمية فصولاً دراسية تتطلب الحضور شخصياً في فصل الخريف".

ورفعت الدعوى جامعة "هارفارد" ومعهد "ماساتشوستس للتكنولوجيا" يوم الأربعاء الماضي أمام محكمة اتحادية في بوسطن.

في وقت تسجل الولايات المتحدة 3,441,503 إصابة بفيروس كورونا، و أكثر من 27,508 وفاة.