ضد قيود "كورونا"... إصابة 45 شرطياً في احتجاجات برلين

الشرطة الألمانية توقف 133 شخصاً خلال الاحتجاجات التي تخللتها تظاهرة حاشدة ضد القيود المفروضة جرّاء كوفيد-19 نظّمت تحت شعار "يوم الحرية".

  • 20 ألف شخص شاركوا في التظاهرة الألمانية
    20 ألف شخص شاركوا في التظاهرة الألمانية

أصيب 45 شرطياً بجروح في احتجاجات نظمّت اليوم الأحد في العاصمة الالمانية برلين شملت تظاهرات ضد القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الشرطة أوقفت 133 شخصاً خلال الاحتجاجات والتي تخللتها تظاهرة حاشدة ضد القيود المفروضة جرّاء كوفيد-19 نظّمت تحت شعار "يوم الحرية".

وأضافت الوكالة نقلاً عن الشرطة أن عمليات التوقيف كانت نتيجة مخالفات شملت مقاومة عناصر الشرطة والإخلال بالسلم واستخدام رموز غير دستورية.

وأشارت إلى أن نحو 20 ألف شخص شاركوا في التظاهرة، وأن العدد الأكبر منهم لم يضع الكمامات ولم يلتزموا قواعد ترك مسافة متر ونصف متر بين شخص وآخر.

وفرقّت  الشرطة الحشد بعد ظهر أمس السبت لكن المئات لازموا مكانهم عند بوابة براندنبورغ حتى وقت متأخر مساء.

في غضون ذلك، باشرت الشرطة إجراءات قانونية بحق المنظمين الذين اتهمتهم بعدم احترام قواعد الصحة لمنع تفشي الفيروس.

وفي تظاهرة أخرى مناهضة للفاشية في حي نيوكولن الجنوبي، ألقى متظاهرون الحجارة على عناصر الشرطة وأطلقوا الألعاب النارية وألحقوا أضراراً بمركبتي شرطة ومكتب حزب محلي، وفقاً للشرطة .

وأصيب عدد من عناصر الأمن بجروح أثناء تفريق الحشد بينهم ثلاثة خضعوا للعلاج في المستشفى بعدما تعرّضوا لاعتداءات على وجوههم بشظايا من الزجاج.