الصين تعلن معارضتها أي تصرفات أميركية ضد شركاتها الإلكترونية

الصين تقول إنها تعارض بشدة أي تصرفات أميركية ضد الشركات الإلكترونية الصينية. والمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية يؤكد أن الصين تأمل في أن تكف الولايات المتحدة عن "سياساتها التمييزية".

  • المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: الصين تأمل في أن تكف الولايات المتحدة عن سياساتها التمييزية.
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: الصين تأمل في أن تكف الولايات المتحدة عن سياساتها التمييزية.

قالت الصين اليوم الاثنين، إنها "تعارض بشدة أي تصرفات أميركية ضد الشركات الإلكترونية الصينية"، وذلك رداً على تصريحات لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال فيها إن واشنطن ستتحرك قريباً ضد الشركات الصينية التي تزود الحكومة الصينية بالبيانات، وفق تعبيره.

وأشار وانغ ون بين، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، للصحفيين، إلى أن الصين "تأمل في أن تكف الولايات المتحدة عن سياساتها التمييزية".

وكانت شركة "بايت دانس" الصينية المالكة لتطبيق "تيك توك" للمقاطع المصورة القصيرة، قالت إنها تواجه "صعوبات معقدة لا يمكن تخيلها" في العمل من أجل أن تصبح شركة عالمية.

واتهمت الشركة مالكة تطبيق "تيك توك" في بيان "شبكة فيسبوك بارتكاب سرقة أدبية وحملة تشويه ضد الشركة"، مؤكدةً أنها "ستواصل التمسك برؤيتها الخاصة بالعولمة".

وانتقدت الصين التصريحات الأميركية التي اعتبرتها معادية لها، مؤكدة أن "الشعب الصيني لن تخيفه أقوال وأفعال بعض السياسيين الأميركيين ضد الصين، وسوف يعمل مع شعوب الدول الأخرى لبناء مستقبل أكثر إشراقاً للبشرية". 

في وقت سابق، صنفت هيئة الاتصالات الفيدرالية الأميركية شركتي ⁧"‫هواوي‬⁩ و ZTE" الصينيتين بأنهما تشكلان "تهديداً للأمن القومي الأميركي".

وأوضحت الهيئة في بيان، أن "قرارات اليوم تستند إلى قاعدة أدلة كبيرة، لذلك أدرج مكتب الهيئة شركتي "هواوي" و "زد تي إي" ضمن قائمة التهديدات الأمنية لشبكات الاتصالات الأميركية والمرتبطة بـ "5 جي".

من جانبه، قال رئيس لجنة الاتصالات الفدرالية أجيت باي، إن "الشركتين مرتبطتان بالحزب الشيوعي والجيش الصيني، كما أنهما ملزمتان بموجب القوانين الصينية بالتعاون مع أجهزة الاستخبارات الصينية"