روحاني: أعداء إيران يستخدمون العقوبات والحرب النفسية ضد الشعب الإيراني

الرئيس الإيراني يؤكد أنه بالرغم من العقوبات الصارمة على بلاده، فإن الإنجازات والتقدم الكبير الذي حققته إيران نابع من صمود الشعب أمام ضغوط الأعداء "الذين يستخدمون العقوبات لبثّ اليأس في نفوس الشعب الإيراني".

  • روحاني: هناك تيارين متوازيين من العقوبات والتشويه يتابعهما العدو لإعاقة الحركة الاقتصادية في إيران
    روحاني: الإنجازات والتقدم الكبير الذي حققته الدولة نابع من دعم الشعب ويقظته

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، إن "بثّ فشل الحكومة وتشويه القدرات والإنجازات العظيمة للبلاد هو المحور الرئيس للحرب النفسية للأعداء ضد الشعب الإيراني".

وأضاف روحاني في اجتماع لجنة التنسيق الاقتصادي الحكومية أن "الإنجازات والتقدم الكبير الذي حققته الدولة نابع من دعم الشعب ويقظته، وصموده أمام مؤامرة وضغوط الأعداء".

وأكد "على ضرورة التماسك والتنسيق والتعاون بين جميع المسؤولين للتصدّي لعمليات الحرب النفسية والعقوبات وتشويه الأعداء".

الرئيس الإيراني أشار إلى أن "هناك تيارين متوازيين من العقوبات والتشويه يتابعهما العدو لإعاقة الحركة الاقتصادية في البلاد، وبثّ اليأس في نفوس الشعب الإيراني".

وكان الرئيس روحاني قال إن اقتصاد البلاد "تحت السيطرة ويجري حالياً التأسيس للاقتصاد من دون نفط".

 المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، شدد بدوره على أن تحرر اقتصاد إيران من الاعتماد على الصادرات النفطية، وزيادة الإنتاج وتوفير فرص العمل، إلى جانب كبح مستوى التضخم وإدارة النظام النقدي، "قضايا جوهرية في الاقتصاد الإيراني".

وفي السياق، ورغم العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، أعلن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه في 11 تموز/يوليو الماضي أن بلاده عازمة على تطوير صناعتها النفطية، ولن تستسلم تحت أي ظروف.

هذا، وفرضت الولايات المتحدة في 25 حزيران/يونيو الماضي عقوبات على 8 شركات إيرانية تعمل في مجال الصلب والمعادن الأخرى، فرض الولايات المتحدة عقوبات على 8 شركات إيرانية تعمل في مجال الصلب والمعادن الأخرى.