الجبري يرفع دعوى ضد ابن سلمان أمام محكمة جزائية أميركية

وزير الدولة والمخابرات السعودي السابق سعد الجبري، يتهم ولي العهد محمد بن سلمان، في قضية تتعلق بنية "تعذيبه واغتياله"، ويرفع دعوى ضده في محكمة أميركية.

  • الجبري يقاضي ابن سلمان
    ابن سلمان حاول استدراج الجبري إلى تركيا 

رفع وزير الدولة والمخابرات السعودي السابق سعد الجبري، دعوى قضائية ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، متهماً إياه "بتدبير مؤامرة مستمرة منذ عدة سنوات من قبل الحكومة السعودية لتعذيب واغتياله على الأراضي الأميركية والكندية".

ويقول المدعي سعد الجبري، إن ابن سلمان أرسل أولاً فريق قتل من 50 شخصاً أطلق عليه اسم "فرقة النمر" في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2018 إلى أونتاريو في كندا بنية إخراجه، بعد أسبوعين فقط من قتل الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي في تركيا.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال"، قد كشفت أن ولي العهد السعودي حاول استدراج الجبري إلى تركيا  لامتلاكه وثائق حساسة تتعلق بسياسة الرياض. 

وأكدت الصحيفة أن "هذه الوثائق تكشف وجود شبكة بمليارات الدولارات ساهمت في إثراء كبار المسؤولين الحكوميين السعوديين". 

وبحسب الصحيفة، فإن "عائلة الجبري تعتقد أن الرياض تريد إعادته لأنه يعرف أسرار العائلة المالكة"، مشيرةً إلى أنه "لدى ولي العهد محمد بن سلمان ثأراً شخصياً معه بسبب خلافات بينهما".

ويضيف الجبري في الدعوى أن "فرقة النمر" التي تم نشرها في كندا شملت أفراد الطب الشرعي المتمرسين في تنظيف مسرح الجريمة، والذين حملوا معهم حقيبتين من أدوات الطب الشرعي. وأُحبط فريق القتل من قبل مسؤولي أمن الحدود الكنديين الذين كانوا يشكون في سلوكهم عند نقطة تفتيش في المطار.

وتشير الدعوى إلى أن "فرقة النمر لها علاقة باختفاء طفلي الجابري، وأن عناصرها حاولت إغراء الجابري إلى مواقع حيث يمكن قتله، بما في ذلك العودة إلى السعودية واستهدافه عبر الإنتربول بتهم فساد لا أساس لها".

وتؤكد الدعوى أن "ولي العهد يخطط لإرسال عملاء لدخول كندا براً مباشرة عبر الولايات المتحدة من أجل القضاء نهائياً وإلى الأبد على الجابري". 

ووفقًا لمصدر مقرب من الجبري، الذي ترك منصبه في أواخر عام 2015، فإن 6 من أولاده هم خارج الأراضي السعودية لكن اثنان منهم لا يزالون رهائن في مكان لم يكشف عنه في المملكة.

وتم تقديم الشكوى في المحكمة الجزئية الأميركية لمقاطعة كولومبيا بموجب قانون "حماية ضحايا التعذيب وقانون ضرر الأجانب" وذلك "لدور محمد بن سلمان في محاولة قتل وتعذيب الجبري".

وبالتزامن مع رفع الدعوى يوم الخميس، أطلقت الأسرة أيضاً موقعاً إلكترونياً، "يهدف إلى زيادة الوعي بشأن أطفالهم المفقودين".