ظريف يكشف للميادين تفاصيل لقائه مع السيد نصر الله

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف يكشف للميادين عن لقائه أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله.

  • ظريف يكشف للميادين تفاصيل لقائه مع السيد نصر الله
    ظريف يكشف للميادين تفاصيل لقائه مع السيد نصر الله

كشف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن تفاصيل لقائه بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، وقال "بدايةً استمعنا لتحليل سماحة السيد حول الظروف الحالية في لبنان، وتأكيده على ضرورة التعاون بين المجموعات اللبنانية المختلفة".

وأضاف ظريف في مقابلة خاصة مع الميادين "عبّرنا عن جهوزيتنا لإرسال المساعدات إلى لبنان وتطرقنا حول ما هي المساعدات التي يمكن أن نرسلها".

كما لفت ظريف إلى أنه تحدث مع السيد نصر الله عن التغييرات الإقليمية والظروف الموجودة في المنطقة، وأيضاً عن الظروف الدولية وموضوع الملفّ النووي والتطورات المتعلقة به، وما حصل في مجلس الأمن، لافتاً إلى أن "الحوار كان مثمراً جداً وقد استفدت من ملاحظاته".

وضمن المقابلة الخاصة مع الميادين أكد ظريف أنه "إذا سمح اللبنانيون لمن لا يريد الخير لبلدهم ببثّ الفرقة، فحينها ستكون مخاوف حول مستقبل لبنان"، مضيفاً أن وجود البوارج الأجنبية على السواحل اللبنانية ليس أمراً طبيعياً وهذا تهديد للشعب اللبناني ومقاومته.

وزير الخارجية الإيراني لفت إلى أن بلاده "تتحمل الضغوط من أميركا والكيان الصهيوني لأنها تقف إلى جانب لبنان وهي مستعدة لذلك دائماً"، مؤكداً أن "ما يختاره لبنان نحن نختاره وأمن لبنان هو أمننا وأي حكومة ينتخبها الشعب اللبناني نتعاون معها".

كما رأى ظريف أن التحقيق في انفجار مرفأ بيروت يجب أن يكون لبنانياً ويجب أن توجهه الحكومة اللبنانية.

وفيما يتعلق بالاتفاق التطبيعي المعلن بين الإمارات و"إسرائيل"، قال ظريف إنه "لن يكون له أي تأثير"، مؤكداً أن "ما قامت به أبو ظبي مؤسف لكنه ليس جديداً".

وعن تمرير واشنطن مشروع لحظر الأسلحة على إيران، قال وزير الخارجية الإيراني "نعتقد أنّ ما قام به الأميركيون هو خطوة غير قانونية".

ورداً على تصريح الرئيس الأميركي ترامب عن أنه متأكد بعد فوزه بالإنتخابات أنه سيُبرم اتّفاقاً مع إيران في غضون 30 يوماً، قال ظريف "إذا ما قرر أن يبتعد عن سياساته الخاطئة، ويتراجع عنها وعن كل ما قام به تجاه الشعب الإيراني واغتياله لقائدنا الكبير الشهيد سليماني ومَن كانوا معه... يمكم لترامب أن يقوم بإصلاح هذا الأمر".

يذكر أن وزير الخارجية الإيراني وصل أمس الخميس إلى العاصمة بيروت لإجراء لقاءات ومحادثات مع المسؤولين اللبنانيين، حول تطورات المنطقة والمساعدات التي ستقدمها إيران.