مقتل 5 أشخاص في سيول بمنطقة البحر الأسود بشمال تركيا

الرئيس التركي يؤكد أن جهود البحث والإنقاذ لا تزال جارية في منطقة سيول البحر الأسود للبحث عن مفقودين، ووزير الداخلية يعلن أنه جرى انقاذ 133 شخصاً حتى الآن.

  • وزير الزراعة التركي: هطول الأمطار في جيرسون تجاوز متوسط شهر آب/أغسطس بمقدار 1.5 مرة
    وزير الزراعة التركي: هطول الأمطار في جيرسون تجاوز متوسط شهر آب/أغسطس بمقدار 1.5 مرة

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أن خمسة أشخاص لقوا حتفهم في سيول بمنطقة البحر الأسود بشمال البلاد وفُقد 12 آخرون، مضيفاً أن جهود البحث والإنقاذ لا تزال جارية.

وقال إردوغان في إسطنبول إن السيول انتشرت إلى الولايات المجاورة أيضاً، وتسببت في وقوع إصابات في مدينتي ريزا وطرابزون، مضيفاً أنه "في التقارير الأولية التي وصلتنا، كان لدينا خمس وفيات ونحو 12 مفقوداً نتيجة السيول القوية ... وسنعمل كدولة على احتواء الأضرار والدمار هنا بسرعة".

وكان وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، قال في وقت سابق للصحفيين، إنه جرى إنقاذ 133 شخصاً حتى الآن، إلا أن وكالات الإغاثة والسلطات تقوم بعمليات للعثور على المفقودين.

وفي حديثه إلى جانب صويلو، قال وزير الزراعة والغابات، بكير باكديميرلي، إن هطول الأمطار في جيرسون تجاوز متوسط شهر آب/أغسطس بمقدار 1.5 مرة.

وأضاف "هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها تدفق المياه بهذا الشكل وسيولا من هذا القبيل. سنتخذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى".

وقالت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية، إنها أرسلت فريقاً من 40 شخصاً لبدء عمليات البحث والإنقاذ، بعد ورود تقارير عن هطول أمطار غزيرة خلال الليل.

وأظهرت لقطات مصورة من إقليم جيرسون في شمال البلاد، مياه السيول الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة بشكل غير معتاد وهي تجرف الحطام والمركبات على طول الطريق لتطمرها في الوحل.

وشوهد سكان المنطقة وهم ينظفون الشوارع، في حين استُخدمت معدات البناء في رفع الحطام وإخلاء الطرقات منه.