مسؤول أميركي: العقوبات الجديدة على طهران ستطال 24 شخصاً وكياناً

مسؤول أميركي يعلن أن بلاده ستفرض عقوبات على أكثر من 24 شخصاً وكياناً على صلة بالبرنامجين النووي والصاروخي الإيرانيين، ويدعي أن إيران وكوريا الشمالية تتعاونان في مجال الصواريخ طويلة المدى.

  • مسؤول أميركي: العقوبات الجديدة على طهران ستطال  24 شخصاً وكياناً
    مسؤول أميركي: إيران استأنفت التعاون في مجال الصواريخ طويلة المدى مع كوريا الشمالية

أعلن مسؤول أميركي كبير، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة "ستفرض غداً الاثنين، عقوبات على أكثر من 24 شخصاً وكياناً شاركوا في البرامج النووية والصاروخية والأسلحة التقليدية الإيرانية"، ما يعزز عقوبات الأمم المتحدة على طهران والتي تقول واشنطن إنها استأنفتها رغم اعتراض الحلفاء والخصوم.

وقال المسؤول لوكالة "رويترز"، إن إيران "قد تملك ما يكفي من المواد الانشطارية، لصنع قنبلة نووية بحلول نهاية العام، وإنها استأنفت التعاون في مجال الصواريخ طويلة المدى مع كوريا الشمالية التي تملك أسلحة نووية". 

وأضاف المسؤول الأميركي أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سيصدر أمراً يسمح بفرض عقوبات على الأطراف التي تتعامل في الأسلحة التقليدية مع إيران.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في وقت سابق اليوم، أن العقوبات الأممية ضد إيران دخلت حيز التنفيذ مرة أخرى، على الرغم من رفض المنظمة لهذا الأمر، مهدداً الدول التي لن تنفذ العقوبات بـ "عواقب".

وأشار بومبيو إلى أن "كل عقوبات الأمم المتحدة تقريباً، تم تفعيلها ضد إيران، وهي تتضمن تمديداً دائماً لحظر بيع الأسلحة".