"ضجيج غير ممتع".. موسكو غير عابئة بالعقوبات الأميركية وتواصل التعاون مع طهران

رئيس اللجنة الدولية في مجلس الاتحاد الروسي يؤكد أن بلاده ستواصل التعاون مع إيران، رغم العقوبات الأميركية الجديدة.

  • كوساتشوف: أميركا تعتمد القمع بدلاً من الدبلوماسية

أعلن رئيس اللجنة الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف، أن روسيا ستواصل التعاون مع طهران، على الرغم من البيان الأميركي حول فرض عقوبات على الدول المنخرطة في التعاون العسكري التقني مع طهران.

وكتب كوساتشوف، على صفحته في "فيسبوك"، يوم الاثنين، أن "اجتماع اللجنة الحكومية الروسية الإيرانية حول التجارة والتعاون الاقتصادي، يجب أن يعقد في الخريف"، مضيفاً أن "التعاون سيستمر على الرغم من الموجة النشطة القادمة للعقوبات الأميركية قبيل الانتخابات"، والتي تحولت بالفعل حسب قوله، إلى "ضجيج غير ممتع، لكنه مألوف، وأخذ الجميع بالتكيف مع العديد من الإجراءات الدولية بطريقة أو بأخرى".

وأوضح رئيس اللجنة الدولية في مجلس الاتحاد الروسي أن "الإجراءات المسؤولة" التي تحدث عنها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، هي "كالعادة القمع بدلاً من الدبلوماسية".

وكان بومبيو قد أعلن يوم الأحد الماضي، أن العقوبات الأممية ضد إيران دخلت حيز التنفيذ مرة أخرى، على الرغم من رفض المنظمة لهذا الأمر، مهدداً الدول التي لن تنفذ العقوبات بـ "عواقب".