حكومة صنعاء: "عناصر إجرامية تابعة للعدوان" اغتالت حسن زيد

وفاة وزير الشباب والرياضة في حكومة صنعاء حسن زيد بعد إطلاق النار عليه، ووزارة الداخلية تتهم "عناصر إجرامية تابعة للعدوان".

  • اغتيال حسن زيد وزير الشباب والرياضة في حكومة صنعاء
     حسن زيد من مؤسسي تكتل أحزاب اللقاء المشترك اليمني

أفاد مراسل الميادين باليمن بوفاة وزير الشباب والرياضة في حكومة صنعاء حسن زيد، متأثراً بجراحه إثر عملية اغتيال استهدفته صباح اليوم الثلاثاء، في نفق حدة جنوب العاصمة صنعاء.

وأشار مراسلنا إلى أن مسلحين كانا على متن دراجة نارية -كما تقول بعض المصادر- أطلقا وابلاً من الرصاص على الوزير والسياسي اليمني حسن زيد وابنته التي كانت بجواره في السيارة في نفق حدة المدينة جنوب العاصمة صنعاء.

وأصيب الوزير وابنته ونقلا إلى المستشفى، وأدخل الوزير إلى العناية المركزة قبل أن يلفظ أنفاسه متأثراً بإصاباته القاتلة، بينما أصيبت ابنته بجروح، ومازالت تتلقى العلاج.

في هذا الإطار، قالت وزارة الداخلية في صنعاء إنّ "عناصر إجرامية تابعة للعدوان أقدمت على اغتيال وزير الشباب والرياضة الاستاذ حسن زيد".

وأضافت "العناصر الاجرامية اعترضت سيارة وزير الشباب والرياضة التي كان يقودها وبصحبته ابنته وأطلقوا النار عليه ما أدى إلى استشهاده وإصابة ابنته بجروح".

  • اغتيال وزير الشباب والرياضة أثناء قيادته سيارته في نفق حدة جنوب صنعاء
    اغتيال وزير الشباب والرياضة أثناء قيادته سيارته في نفق حدة جنوب صنعاء

وتمّ نقل الوزير إلى أحد مستشفيات العاصمة، وهو في حالة حرجة جداً، ثم ما لبث أن فارق الحياة.

وبعد الحادث، انتشرت قوات الأمن التابعة لحكومة صنعاء في المنطقة، وفرضت طوقاً أمنياً واسعاً في مكان الحادث.

هذا ونعى "حزب الحق" في اليمن أمينه العام وزير الشباب والرياضة حسن محمد زيد.   

وأكد الحزب بأن جريمة اغتيال الأمين العام زيد "هي جزء من جرائم التحالف الأميركي السعودي الصهيو-إماراتي على وطننا وشعبنا والذي كان الشهيد من أشد المناهضين له".

ولفت الحزب إلى أن "تحالف العدوان كان قد أدرج اسم الوزير زيد ضمن القائمة التي أعلن أنه يستهدفها صراحةً".

وأهاب "حزب الحق" بالأجهزة الأمنية، "التي نثق بأنها ستقوم بدورها المفترض في الكشف عن المجرمين والقبض عليهم".

المكتب السياسي لحركة أنصار الله، قدّم بدوره التعزية لأهل الشهيد للشعب اليمني ، ودعا الجهات المعنية "لملاحقة الجناة المباشرين بالجريمة وكشفهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع".

وأكد أن "ما تطمع فيه وتسعى إليه قوى العدوان من زعزعة للأمن والاستقرار في العاصمة صنعاء لن يتحق". 

وقال لقوى العدوان "عدوانكم وحصاركم وجرائمكم لن تزعزع في شعبنا ثقته المطلقة وإيمانه الراسخ بمشروع التحرر حتى إنجاز النصر الكبير". 

ويشار إلى أن الوزير حسن زيد هو سياسي يمني ولد في مدينة صنعاء القديمة عام 1954،  وهو من مؤسسي حزب الحق وأمينه العام حالياً، و من مؤسسي تكتل أحزاب اللقاء المشترك اليمني.

عيّن زيد وزير دولة في الحكومة اليمنية عام 2014، وظل في منصبه حتى استقالة الحكومة في كانون الثاني/يناير 2015، وعيّن في وقتٍ لاحق وزيراً للشباب والرياضة فيها.