البيت الأبيض يعلن نيته بيع 50 طائرة "إف-35" إلى الإمارات

مصادر تؤكد أن "البيت الأبيض أخطر الكونغرس بأنه ينوي بيع 50 طائرة من طراز إف-35 من صنع شركة لوكهيد مارتن إلى الإمارات"، ونتنياهو يقول: "نحن جميعاً نواجه تهديداً مشتركاً".

  • طائرة
    طائرة من طراز "إف-35"

قالت مصادر إن "البيت الأبيض أخطر الكونغرس بأنه ينوي بيع 50 طائرة من طراز إف-35 من صنع شركة لوكهيد مارتن للإمارات، ما قد يؤدي إلى مواجهة محتملة مع الهيئة التشريعية في الولايات المتحدة الأميركية، التي قد تصوت لصالح منع المبيعات".

وكانت وكالة "رويترز" ذكرت في أيلول/سبتمبر أن "الولايات المتحدة والإمارات تسعيان لتوقيع اتفاق لطائرات إف-35، يتزامن مع احتفال الإمارات بيومها الوطني في الثاني من كانون الأول/ديسمبر".

وكانت "إسرائيل" رافضة في البداية لاتفاق البيع المرتقب، لكنها تخلت عن معارضتها له بعد حصولها على ما قالت إنها ضمانات أميركية بأن "إسرائيل" ستحتفظ بتفوقها العسكري.

وقال موقع "إسرائيل نيوز 24" إن قائد القوات الجوية الإسرائيلية الأسبق إيتان بن إلياهو انتقد، في وقت سابق، عارض بيع الولايات المتحدة مقاتلات "إف -35" لدولة الإمارات.

وقال بن إلياهو في حديث إذاعي: "هذا ليس تصرفاً صحيحاً. كان علينا الاستعداد، ومناقشة الأميركيين، ومعرفة ما سنحصل عليه في المقابل"، مرجحاً بأن "أحداً لم يكن ليُقنع الأميركيين بعدم تنفيذ صفقة بيع السلاح".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال، مساء اليوم الخميس، في أول رد على صفقة الطائرات "إف-35" التي تعتزم بيعها الولايات المتحدة للإمارات: "نحن جميعاً نواجه تهديداً مشتركاً".

وقال نتنياهو: "بعد شهر من المناقشات المكثفة التي أجراها وفد وزارة الأمن، حصلت المؤسسة الدفاعية على موافقة أميركية للمحافظة على ميزتنا الأمنية والعسكرية في المنطقة".

والتقى اليوم وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر وزيرَ الأمن الإسرائيلي ورئيسَ الوزراء نتنياهو، لإجراء مزيد من المحادثات بشأن تعزيز التفوق العسكري الإقليمي لـ"إسرائيل".

وقالت "إسرائيل" الأسبوع الماضي إنها لن تعارض مبيعات الولايات المتحدة لطائرات "إف -35" المقاتلة إلى الإمارات العربية المتحدة بعد أن أصبحت الإمارات ثالث دولة عربية تطبع العلاقات مع "إسرائيل".

وجاء الإعلان في خروج عن سنوات من السياسة الإسرائيلية التي تعارض بيع الطائرات المقاتلة لأي حلفاء للولايات المتحدة في المنطقة، بما في ذلك مصر والأردن، وكلاهما يرتبط باتفاقيات تطبيع مع "إسرائيل".

نتنياهو وغانتس قالا في بيان مشترك الأسبوع الماضي إن واشنطن بصدد "تحديث القدرة العسكرية لإسرائيل والحفاظ على التفوق العسكري النوعي لها"، حيث وقّعت الولايات المتحدة الأميركية و"إسرائيل" على إعلان تتعهد واشنطن بموجبه بضمان التفوق النوعي لـ"إسرائيل" في المجال العسكري.

وسبق أن أبدى مسؤولون إسرائيليون تخوفهم من أن يؤدي بيع واشنطن الـ "إف 35" للإمارات إلى تضرر التفوق النوعي الإسرائيلي في المنطقة.