لتخفيف أزمة "الرسوم المسيئة"...ماكرون يتصل بعباس والسيسي

الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون يجري اتصالات هاتفيّة برؤساء عرب، ويقول إنه "لم يقصد الإساءة إلى الإسلام والمسلمين وأنه يميّز بين الإرهاب والتطرف من جهة والإسلام والعالم الإسلامي من جهة أخرى".

  • أكد ماكرون خلال اتصال هاتفيّ مع الرئيس عباس احترامه للإسلام والعالم الإسلاميّ
    أكد ماكرون خلال اتصال هاتفيّ مع الرئيس عباس احترامه للإسلام والعالم الإسلاميّ

أجرى الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون اتصالين هاتفيّين بالرئيسين المصريّ والفلسطينيّ مواصلاً اتصالاته بدول عربية لتخفيف أزمة "الرسوم المسيئة".

وأفاد بيان الرئاسة المصرية بأنّ الرئيس عبد الفتاح السيسي تطرّق إلى المساس بالرموز الدينية و"العمليات الإرهابية" التي شهدتها فرنسا أخيراً، مشدّداً على ضرورة التفرقة الكاملة بين الدين الإسلاميّ والأعمال الإرهابية التي يرتكبها بعض مدّعي الانتماء إلى الإسلام

وأكد الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون خلال اتصال هاتفيّ مع الرئيس الفلسطينيّ محمود عباس احترامه للإسلام والعالم الإسلاميّ.

وشدد ماكرون على أنه "لم يقصد الإساءة إلى الإسلام والمسلمين وأنه يميّز بين الإرهاب والتطرف من جهة والإسلام والعالم الإسلامي من جهة أخرى|.

ومن جانبه، جدّد عباس موقفه الداعي إلى عقد مؤتمر دوليّ للسلام والاستعداد للذهاب إلى المفاوضات على أساس قرارات الشرعية الدولية وتحت رعاية الرباعية الدولية.