إردوغان: نعمل لتحتل تركيا مكانتها في النظام العالمي بعد وباء كورونا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يعلن أنه أطلق حملة إصلاحات جديدة على صعيد الاقتصاد والقانون والديمةقراطية. ويؤكد أنه يسعى لتحتل تركيا المكانة التي تستحقها في النظام العالمي والسياسي والاقتصادي الذي سيعاد تشكيله بعد وباء كورونا.

  • أردوغان: نسعى لتحتل تركيا مكانه تستحقها في النظام العالمي الذي سيتشكل بعد الوباء
    إردوغان: أطلقنا حملة إصلاحات جديدة في الاقتصاد والقانون والديموقراطية

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس السبت، إن بلاده أطلقت حملة إصلاحات جديدة على صعيد الاقتصاد والقانون والديموقراطية.

وفي كلمة عبر اتصال مرئي في المؤتمر العام السابع لحزب العدالة والتنمية المنعقد في فرعي الحزب بولايتي قارص (شمال شرق) وقرامان (جنوب غرب)، أوضح إردوغان أن بلاده نفذت استثمارات بقيمة 13 مليار ليرة (نحو 1.71 مليار دولار) في قارص، و14 مليار ليرة (نحو 1.85 مليارات دولار) في قرمان في السنوات الـ18 الأخيرة.

وأضاف "أطلقنا حملة إصلاحات جديدة في الاقتصاد والقانون والديموقراطية". وأشار إلى أنه "قمنا بإعادة هيكلة الإدارة الاقتصادية، ومصممون على التنفيذ السريع للخطوات والحملات التي من شأنها حل المشكلات القائمة وإيصالنا لأهدافنا".

وأكد أن "تركيا بفضل بنيتها التحتية القوية أدارت فترة وباء كورونا بأقل الخسائر ومنعت نتائجه الكارثية، في وقت واجه فيه العديد من الدول صعوبة على صعيد مكافحته. وتابع قائلاً "لم نكتف بذلك بل اتخذنا أيضاً خطوات حاسمة لتحتل بلادنا المكانة التي تستحقها في النظام العالمي والسياسي والاقتصادي الذي سيعاد تشكيله بعد الوباء"، داعياً الشعب إلى "الالتزام بدقة بالتدابير المتخذة للوقاية من كورونا، مثل وضع الكمامات وقواعد النظافة الشخصية والحفاظ على التباعد الاجتماعي".