إعلان موسكو لدول البريكس يؤكّد الالتزام بسيادة سوريا ويرحّب باتفاق كاراباخ

إعلان موسكو لدول البريكس يرحّب بإعلان اتفاق وقف إطلاق النار في كاراباخ، ويؤكّد على الالتزام الصارم بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها.

  • بوتين يحضر قمة البريكس عبر الفيديو في مقر الإقامة الحكومي خارج موسكو (أ ف ب).
    بوتين يحضر قمة البريكس عبر الفيديو في مقر الإقامة الحكومي خارج موسكو (أ ف ب).

أكّد إعلان موسكو لدول البريكس على الالتزام الصارم بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها، ورحّب الإعلان باتفاق وقف إطلاق النار في كاراباخ، ودعم كذلك الجهود السياسية لإحلال السلام في المنطقة.

ورفض إعلان موسكو لدول البريكس الإخلال في العمل على آليات الاستقرار الاستراتيجي الدولي والتزم دعمها للإعداد لآلية قانونية ملزمة لمنع أيّ تطوير للأسلحة في الفضاء الخارجي.

وأكّد "أهمية بذل جهود جديدة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

ودعت دول البريكس الولايات المتحدة والاتحاد الروسي إلى الاتفاق بشكلٍ عاجل على تمديد معاهدة "ستارت 3".

وجاء في إعلان موسكو الصادر عن قمة البريكس الثانية عشرة، المنشور على الموقع الرسمي للكرملين "نشدد على الأهمية الأساسية للمعاهدة المبرمة بين الاتحاد الروسي والولايات المتحدة الاميركية بشأن تدابير تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والحد منها (ستارت 3) لعام 2010، وندعو الأطراف إلى الاتفاق على وجه السرعة على تمديده".

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حذّر في خطابه الذي ألقاه في قمة "بريكس" من المخاطر المستمرة في الشرق الأوسط، وركز في كلمته على الوضع في العراق بشكل خاص.

وقال بوتين في كلمة ألقاها عبر تقنية "فيديو كونفرونس"، اليوم الثلاثاء، أمام قادة مجموعة "بريكس" إنه "لا تزال هناك مخاطر من تفاقم الوضع في العراق ولبنان وأفغانستان ومنطقة الخليج".

وأشار الرئيس الروسي إلى أن الوضع في مجال الأمن العالمي والإقليمي لا يزال صعباً، معتبراً أنه "يمكن ملاحظة زعزعة استقرار خطيرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، واستمرار المواجهات المسلّحة في ليبيا واليمن. ولا يزال هناك الكثير الذي يتعيّن القيام به للتوصل إلى تسوية سياسية في سوريا".

وأكّد بوتين أن الإرهاب الدولي وتهريب المخدرات ما زالا يشكلان تهديداً خطيراً، كما أشار إلى أن حجم الجرائم الإلكترونية قد زاد بشكل ملحوظ.

وفيما يخص فيروس كورونا، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن روسيا مستعدة للتعاون مع دول البريكس في إنتاج اللقاحات الروسية ضد فيروس كورونا، مشيراً إلى أن اللقاحات الروسية موجودة، وهي تعمل بكفاءة وأمان".

وتطرق بوتين لقضية العقوبات التي تطال الدول التي هي في أمس الحاجة إلى المساعدة وسط وباء، مطالباً برفعها.