"خوفاً من هجوم".. "بوليتيكو": ترامب يسحب نصف الدبلوماسيين من العراق

موقع "بوليتيكو" ينقل عن مسؤولين أميركيين قولهم إن "واشنطن تسحب نصف دبلوماسييها من العراق، خوفاً من رد إيراني خلال الفترة المقبلة".

  • خوفاً من هجوم.. ترامب يسحب نصف الدبلوماسيين الأميركيين من العراق
    ستخفض واشنطن عدد دبلوماسييها في العراق إلى نحو النصف 

ذكر موقع "بوليتيكو"، نقلاً عن مسؤولين أميركيين، أن الرئيس دونالد ترامب "وافق على سحب نحو نصف الدبلوماسيين الأميركيين من العراق، في خطوة تبدو مؤقتة".

وأوضح الموقع أن "الخطوة تأتي تحسباً لرد إيراني في ذكرى استشهاد الفريق قاسم سليماني، التي تحل في 3 كانون الثاني/يناير.

وأضاف الموقع أنه ليس من الواضح "متى يُستأتف عمل السفارة بكامل دبلوماسييها، وخصوصاً بعد تصاعد التوتر مع إيران في الفترة الأخيرة". 

ووفق "بوليتيكو"، سيشكل "خفض عدد الموظفين مؤشراً جديداً للاختبارات التي ستواجه الرئيس المنتخب جو بايدن في الشرق الأوسط، وخصوصاً مع إيلاء فريقه السياسة الخارجية اهتماماً أكبر للصعود الصيني". 

وإضافة إلى التخوف من رد جديد على اغتيال الشهيد سليماني، تتهم إيران أميركا بالضلوع في مؤامرة إلى جانب السعودية و"إسرائيل"، لاغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة الذي "توعدت بالرد على مقتله". 

وكان وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، كريستوفر ميلر، أعلن بشكل رسمي عن تنفيذ أوامر الرئيس دونالد ترامب بإعادة تموضع القوات الأميركية وخفضها إلى 2500 جندي في أفغانستان، وإلى 2500 جندي في العراق، بحلول 15 كانون الثاني/يناير المقبل.