قرقاش: تنفيذ اتفاق الرياض أحد أهم الخطوات للتعامل مع الأزمة اليمنيّة

مع إعلان التحالف السعودي استمرار تنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض، وزير الدولة الإمارتي للشؤون الخارجيّة أنور قرقاش، يعتبر أنّ "الأمل يعود مجدداً تجاه التعامل الجديّ للأطراف اليمنيّة مع الاتفاق".

  • قرقاش: الأمل يعود مجدداً تجاه التعامل الجدي للأطراف اليمنيّة مع اتفاق الرياض (أ.ف.ب)
    قرقاش: الأمل يعود مجدداً تجاه التعامل الجدي للأطراف اليمنيّة مع اتفاق الرياض (أ.ف.ب)

اعتبر وزير الدولة الإمارتي للشؤون الخارجيّة أنور قرقاش، أنّ تنفيذ اتفاق الرياض "يبقى أحد أهم الخطوات في التعامل السياسي البناء مع الأزمة اليمنيّة".

قرقاش أشار في تغريدة له على "تويتر" اليوم الجمعة، إلى أنّ "الأمل يعود مجدداً تجاه التعامل الجديّ للأطراف اليمنيّة مع اتفاق الرياض".

وقال: "لأجل اليمن من الضروري أن تنجح الجهود السياسيّة للسعوديّة الشقيقة والأمم المتحدة على لا منطق الصراعات الصغيرة على الأرض". 

في السياق نفسه، أعلن التحالف السعودي في اليمن اليوم الجمعة، استمرار تنفي يسير حسب المخطط، وفصل القوات في أبين وخروجها من عدن مستمرة ويسير بإشرافنا".

كما تحدث التحالف السعودي عن "التزام وجديّة من الحكومة والمجلس الانتقالي في تنفيذ الشق العسكري". 

وأعلن التحالف أمس الخميس "استكمال كافة الترتيبات اللازمة لتطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض"، مؤكداً "استيفاء الخطط العسكريّة والأمنيّة اللازمة لتنفيذ الشق العسكري والأمني".